أم تسترجع طفلتها من طليقها المغربي الذي كانت تتهمه بـ"اختطافها"

11 يناير 2015 - 20:20

تمكنت نجاة دياني، مغربية مقيمة في إسبانيا، من استرجاع ابنتها الصغيرة من طليقها ووالد الطفلة الذي اتهمته بـ”اختطافها” بينما كانت في رحلة إلى المغرب لزيارة جدتها من جهة الأم.

نجاة، المقيمة في إسبانيا منذ عشر سنوات سبق لها الحديث للعديد من وسائل الإعلام عن قصتها حيث اتهمت طليقها بـ”اختطاف” الطفلة، في حين اتهمها هو بالتخلي عنها.

[related_post]

بعد أشهر طويلة من الانتظار والاتصال بمختلف الجهات التي قد تساعدها، تمكنت الأم المغربية مساء الخميس الأخير من تسلم ابنتها في مقر السفارة الإسبانية في الرباط، حيث تمكنت من دخول المغرب بعدما نجح محاميها في رفع أية مسؤولية قانونية قد تعرضها للمتابعة القضائية خصوصا وأن زوجها كان قد رفع عليها في المغرب دعوى يتهمها من خلالها بـ”التخلي الأسري”.

نجاة دياني تمكنت أخيرا من احتضان ابنتها هبة البالغة من العمر ثمان سنوات، كما تمكنت من أخذها معها إلى إسبانيا بعد حصول اتفاق بينها وبين الوالد الذي منحها موافقته لتسافر رفقة الطفلة.

نجاة دياني

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.