وزارة العدل: هذه حقيقة انتقام القضاء من امرأة بسبب فضحها للفساد

12 يناير 2015 - 21:45

ردا على مجموعة من الأخبار التي تداولتها وسائل اعلام خلال اليومين الماضيين بشان “انتقام القضاء من احدى المواطنات بسبب فضحها للفساد بمحكمة الاستئناف بالرشيدية”، أصدرت وزارة العدل والحريات بلاغا نفت فيه هذه الاتهامات، مؤكدة ان الامر يتعلق ب”مواطنة توبعت بجنحة، قبل ان تكيف الى جريمة، وهي محاولة إضرام النار عمدا في مبنى الامن بالمدينة”.
واشار بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرشيدية الى ان السيدة التي قدمها الاعلام ك”فاضحة للفساد”، اتهمت ب”محاولة إضرام النار في مبنى الامن الجهوي بالرشيدية، حيث تمت متابعتها من اجل جنحة التهديد وجناية محاولة إضرام النار”. وأضاف البلاغ، الذي يتوفر اليوم 24 على نسخة منه انه بعد إحالة المعنية بالامر على المحكمة قررت غرفة الجنايات، بعد اعادة تكييف الأفعال المنسوبة اليها الى جنحة التهديد بارتكاب جناية، إدانتها من اجل ذلك ومعاقبتها بشهرين حبسا نافذا”.
وتم استئناف هذا القرار من طرف النيابة العامة، وبعد عرض القضية على أنظار غرفة الجنايات الاستئنافية ، يقول البلاغ “اقتنعت بثبوت جناية محاولة إضرام النار عمدا في حق المعنية بالامر، وإدانتهم تبعا لذلك بخمس سنوات سجنا نافذا بعد اعمال ظروف التخفيف بالنظر لكون الفعل المذكور معاقب عليه بعقوبة تتراوح بين عشرة وعشرين سنة”، على حد تعبير البلاغ.
وشدد بلاغ وزارة العدل على ان المعنية بالامر تمتعت بضمانات المحاكمة العادلة ولم تتقدم باي طلب لإحالة قضيتها على محكمة اخرى من اجل التشكك المشروع في نزاهة المحكمة المعروض عليها النزاع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العلوي عمري منذ 7 سنوات

أشك فيما قاله صاحب التعليق أعلاه لعدة أسباب أولا : الابلاغ عن الرشوة شيء تشكر عليه هذه المرأة وتوقيف القاضيين المتهمين لعرضهم على المساءلة التأديبية شيء جميل لكن المرأة حاولت إضرام النار بمرفق عمومي وهو مقر الأمن الجهوي لشرطة الرشيدية وهذه جريمة لها إثباتات. ثانيا : كل من تعرض لأي مضايقة فليثبتها وليأت بالأدلة فالجهة التي تستقبل الشكاية لا تعلم الغيب وفعل المضايقة قد يكون وقوعه فوري ولا يستغرق وقتا كبيرا لذا يصعب إثباته. ثالثا : رفض المحامين للمرافعة يدخل في حريتهم تبني القضية أم لا . رابعا: فعل محاولة إضرام النار في مرفق عمومي، برأيك من سيثبته؟ بالطبع ضباط شرطة قضائية والذين يوثق بالمحاضر التي ينجزونها. إضافة إلى أن الفعل حضره بعض أعوان الشرطة؟ برأيك من سيشهد؟ الجن أم الأشباح. والبنزين الذي كان بحوزتها ما الغرض منه ؟ ومالغرض من حمله إلى المرفق المذكور ؟ لماذا لم يترك خارجا؟ خامسا: الصحافة المأجورة معروفة وكان يجب أن تحكي القصة كاملة ليس بترها ونشر ما يقوله طرف واحد. سادسا : قال الله عز و جل: "ومن ظلم فقد جعلنا لوليه سلطانا مبينا" وأعتقد أن أصحاب بعض التعليقات لا يفقهون شيئا فمنهم من يتكلم عن شهرين كيف تم رفعها إلى خمس سنوات؟ تم إعادة التكييف . أما قضية أصحاب النفوذ هادي هدرة خاوية فالمشتكية والمشتكى بهم من نفس الطبقة و يمكن أن تكون المشتكية من ذوي النفوذ.

منخرطو جار الخير منذ 7 سنوات

والله اسي الوزير مكين العدل في هدا البﻻد كاين غا الضلم والرشوة في المحاكم المغرب بنسبة 95/ 100 اقولها ﻻنا لنا مشاكل مع القضات ديولك بالجملة امند أكثر من 3 سنوات بمد ينة خريبكة في ملف جار الخير ا لخير اسيادت الوزير وانت بنفسك تدخلت أكثر من مرة وﻻ الحال كما هو عقبات في كل المساطر من طرف القضاة وكﻻء النيابة ونوابهم من خروقات وثغرات في القانون لصالح المتهم وعدم انصافنا وكنتمناو في هده اللحظة واحنا أكثر من 911 منخرط اتكون وصلت هذه السطور الى صاحب الجلالة محمد السادس للتدخل من اجل دفع الضلم والحيف في هذا الملف ضد اللوبي الي راه لقهر العباد واتمنى ان تكونو ادانا صاغية وشكراً

ali de casa,,,, منذ 7 سنوات

Salut,,,,, za3ma... Rak wald tabaqa mn cha3b,,,,,, o ma3rouf 3likom annazaha o lhaq,,,,,,

Jardi منذ 7 سنوات

قانون الغاب القوي يأكل الضعيف

aboulhana منذ 7 سنوات

السؤال المطروح هو مالذي دفعها لادرام النار في مبنى الامن ؟ هل هو الاقصاء ام عدم انصافها ام ان هذه التهمة لفقت لها من قبل اصحاب النفوذ كما هو معروف في المغرب عندما تكون المواجه بين صاحب نفوذ واخر من الطبقة المهمشة فان النصر دائما لصاحب النفوذ

حسن أبو محسن منذ 7 سنوات

لا اثق فيكم ..ألم توقف قاضي العيون عندما فضح الفساد ..

Mounir منذ 7 سنوات

"وشدد بلاغ وزارة العدل على ان المعنية بالامر تمتعت بضمانات المحاكمة العادلة ولم تتقدم باي طلب لإحالة قضيتها على محكمة اخرى من اجل التشكك المشروع في نزاهة المحكمة المعروض عليها النزاع." lol، العدل ف بلادي كضحك.

مغربي غيور منذ 7 سنوات

من شهرين الى خمس سنوات هناك راءحة تفوح

عبدو منذ 7 سنوات

أشك فيما قلته سيدي الوزير لعدة اعتبارات أولا أن المرأة هي من أبلغت برشوة القاضيين الموقوفين بأمر منك لحد الساعة ثانيا المرأة تتعرض لمضايقات كثيرة وابنتها تعرضت للعنف ثالثا رفض محامو الرشيدية المرافعة في ملفها مما اضطرها لتوكيل محامي من هيئة مراكش رابعا الشهود الذين شهدوا ضد المرأة بخصوص محاولة اضرام النار هم رجال أمن والله الى مزال خامسا وسادسا غير مافيا اللي يكتب....هادشي تيمرض

tali منذ 7 سنوات

ha ha hahaaaaaaaaaaaaaaaaaaa.tu deviens un comique politique.