نبيلة منيب: اليسار المغربي لم يعد جذابا

13 يناير 2015 - 12:20

اعترفت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، أن اليسار المغربي لم يعد يجذب المواطنين لمشروعه ومبادئه.

“عدم جاذبية” اليسار هذه، أرجعتها منيب خلال حديثها بمنتدى وكالة المغرب العربي للأنباء صباح اليوم الخميس، إلى “الأزمة” التي يعرفها هذا التوجه والتي أدت إلى “إضعافه”، موجهة أصابع الاتهام في هذه الأزمة إلى ما أسمته بـ”القمع الممنهج” الذي عرفه اليسار منذ سبعينيات القرن الماضي، وذلك بـ”تقزيمه في مقابل فتح المجال لتيارات الإسلام السياسي لمواجهته بها”، توضح نفس المتحدثة، دون أن تغفل ما اعتبرتها “تضييقات” تمارس عليه إلى اليوم من خلال عدم تمكين بعض أحزابه من الدعم والتمويل وغيرها من الوسائل الكفيلة بتوسيع قاعدة عمله.

ولتجاوز هذا الوضع، شددت منيب على ضرورة أن يعمل اليسار المغربي على تعزيز أدوات اشتغاله في سبيل أن “ينفتح على النخب لكي تقويه، وتحديد أدواته من أجل التجذر في المجتمع حتى يتضح مشروعه للمواطنين.”

هو “مشروع اجتماعي قابل للتحقيق”،  تردف نفس المتحدثة، يسعى إلى “بناء مجتمع منسجم، ديمقراطي حداثي، يحترم حقوق الحريات والحقوق، و تتحقق فيه المواطنة والعدالة الاجتماعية”، والأهم من ذلك كله حسب منيب  الانتقال من “رعايا إلى مواطنين”.

وهو المشروع الذي  “لا يمكن أن يستقيم دون رص صفوف اليسار المغربي عن طريق الاجتهاد”، فحسب منيب ” ليست هناك وصفة لاستنهاض قوى اليسار  في المملكة،” معلنة في هذا السياق عن انفتاح حزبها على كل المبادرات الكفيلة برص صفوف هذا التوجه السياسي، مشترطة في ذلك  “تحيين المشروع في الإطار الصحيح وعدم القبول  بالزعامات والتدجين” على حد قولها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نبيلة منذ 7 سنوات

غزيزي الكاتب لا تتحدث باسم جميع المغاربة تحدث باسمك اوباسم من يشاطرك افكارك وادا مللت انت مما تقوله هده السيدة فهناك من يهمهم سماعه فالمغاربه لهم اتجاهات ومشارب فكرية متعددة فالمرجو احترام افكارهم مادا تعرف انت عن الفكر اليساري لا شئ الامر واضح من خلال طريقة كتابتك وبالتالي لا تستهزئ فالبرازيل والبيرو وغيرهم من دول امريكا الاثينية استطاع الفكر اليساري ان يخرج الملايين من الفقر

Mounir منذ 7 سنوات

شباط، لشكر... الآن منيب. هاد ختنا ديما كاتقول ي حجا ماكايناش كاع... تضييق الخناق على اليسار على حساب التيار الإسلامي... واخا تكون عاد هبت من القمر دابا... راح حنا عاشيين فهاد البلاد ماشي فالمريخ. داك التوجه "الحداثي" لي غادين فيه مامسكناس، أو راه ماحداثي ما والوا. باراكا متلوحنا في الهاوية و تبعو نماذج د بلدان حنا ماشي بحالهم. تبع ليا الغرب عندهوم الدين قد الناتج القومي. نقدروا نديروها حنا أو نبقاو سياد راسنا؟

Krimou El Ouajdi منذ 7 سنوات

Il faut dire, tout simplement, que la gauche est entrain d'agoniser. Qu'est-ce qu'il y a d’intéressant dans une idéologie pareille? Vous ne cessez de nous casser les oreilles avec des paroles à qui on ne réserve aucune importance. Je suis désolé, Madame, le monde appartient à ceux qui se lèvent très tôt pour produire quelque chose d'utile et non à ceux attendent qui font la politique de l’attente. Tchatcher pour tchatcher ça tue le moral. Il est temps de changer de culture, il faut se réveiller et se retrousser les manches pour aller chercher de quoi se nourrir “la bouffe“. N'attendez pas une place chaude au parlement pour vivre sur le dos des marocains.