الادارة العامة للأمن تجني 17 مليارا بتغيير المغاربة لبطاقاتهم الوطنية

16 يناير 2015 - 22:12

توقع بوشعيب الرميل، المدير العام للأمن الوطني حصول الصندوق الأسود المسمى الصندوق الخاص بوضع وثائق الهوية الإلكترونية ووثائق السفر خلال السنة المقبلة على مايناهز 17 مليار سنتيم جراء عمليات تجديد وتسليم أكثر من مليون بطاقة وطنية، بالإضافة إلى رسوم التنبر المستوفاة عند تسليم شواهد حسن السيرة والسلوك لمئات الآلاف من المواطنين.
ويراهن الصندوق الاسود الذي يشرف عليه الرميل على مرسوم وزير الداخلية محمد حصاد بتمديد العمل ببطاقة التعريف الوطنية لمدة سنة إضافية تمتد من فاتح يناير 2015 إلى 31 دجنبر 2015، وذلك بالنسبة للبطاقات التي ستنتهي مدة صلاحيتها قبل فاتح أبريل 2018 لتوفير هذه المداخيل.
في ارتباط بذلك، يتوقع صندوق الرميل الذي تبلغ ميزانيته 51 مليار سنتيم خلال السنة المقبلة الحصول على 200 مليون سنتيم كفوائد وعمولات بنكية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.