اوزين: من يشكك في صفقة "السيارات" يشكك في ابن كيران وبوسعيد !

17 يناير 2015 - 14:24

استغل محمد اوزين، وزير الشباب والرياضة السابق فرصة حديثه امام اعضاء المجلس الوطني لحزبه صباح اليوم بسلا، ليكشف تفاصيل صفقة سيارات وزارة الشباب التي تفجرت بعد فضيحة مركب مولاي عبد الله.
اوزين نفى كليا ان تكون الشركة التي تعاقدت معها الوزارة لشراء السيارات لمدير ديوانه، قائلا “هذا ضرب من العبث ومديري ديواني لا علاقة له بهذه الشركة”.
واشار اوزين الى ان الصفقة، التي قدمها نائب من حزب العدالة والتنمية بكثير من الريبة والشك، داعيا لفتح تحقيق في خباياها، أشر عليها رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران ووقع عليها، هو وايضاً وزارة المالية في شخص مدير الميزانية فوزي لقجع. وزاد “من يشكك في هذه الصفقة لا يشكك في وحدي، بل يشكك فيهما ايضا”، في إشارة الى رئيس الحكومة ووزير المالية.
هذا واستغرب اوزين تناسل الإشاعات بعد إعفائه من منصبه من قبيل رفضه تسليم سيارة من نوع “أودي” قيمتها 120 مليون للوزارة، قائلا “هل كان سيسمح لي ابن كيران ان اشتري سيارة بهذا المبلغ؟”، مضيفا “عندما دخلت وزارة الشباب والرياضية قضيت شهورا بدون سيارة، والسيارة التي كنت استعملها كنت “مسلفها” من وزارة المالية!”. وزاد “لم تكن لي لا اربع سيارات ولا عشر، ولا شيء في ملكية الوزارة لدي الان”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.