إحالة طالب على استئنافية وجدة وسط إجراءات أمنية مشددة

22 يناير 2015 - 17:50

قدمت عناصر الشرطة القضائية صباح اليوم الخميس الطالب “ميمون أزناي” أمام أنظار النيابة العامة باستئنافية وجدة، قبل أن تقرر إحالته على السجن المحلي في انتظار تحديد جلسة محاكمته.

وقد تم عرض الطالب على النيابة العامة وسط حراسة أمنية مشددة وذلك بعدما حضر إلى ساحة “جدة” المقابلة للمحكمة العشرات من الطلبة للتضامن مع زميلهم والمطالبة بإطلاق سراحه.

وكانت عناصر أمنية قد ألقت القبض على الطالب المذكور مساء الاثنين المنصرم، بحي القدس، وكان اسمه إلى جانب طلبة آخرين، قد ورد على لسان الطالبين يوسف أرقايد وعبد الكريم لشعل، المعتقلين يوم المواجهات التي حدثت بين الطلبة وقوات الأمن يوم 22 دجنبر الماضي.

بالإضافة إلى الأحداث المذكورة، قالت مصادر مطلعة بأن الطالب الذي قرّر مجلس كلية العلوم طرده، صدرت في حقه مذكرة بحث منذ أكثر من سنتين على خلفية مواجهات أخرى حدثت في وقت سابق، وكان الطالب يعتبر طرده من الكلية خلال الحلقيات التي كان يشارك فيها بأنه “نوع من الانتقام لاصطفافه إلى جانب الطلبة والنضال لانتزاع حقوقهم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

kolona mimoun منذ 7 سنوات

كلنا ميمون أزناي

كلنا ميمون منذ 7 سنوات

كلنا ميمون أزناي

سين راء منذ 7 سنوات

الطالب ميمون أزناي بشهادة جميع الطلبة المستقلبن و أنا واحدة منهم أكثر شخص جسد مفهوم الإنسانية الحقة و الاهتمام بمشاكل و مصالح الطلبة جاء قرار طرده من الجامعة بعد أن فضح أستاذا قدم أوراق الاجابات لطالب و نضاله المستمر من أجل منح الطلبة و السكن بالحي و ضد كل اشكال الظلم لن نسكت عن الإعتقال الجائر في حق الطالب الذي دفع ثمن الدفاع عن مصالح الطلبة كلنا ميمون أزناي