أفيلال: المهندسون في المغرب يعانون الهشاشة!

24 يناير 2015 - 15:10

أكدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، على أن المهندسين الذين يشتغلون في القطاع العام في المملكة “يعانون من الهشاشة”.

واعتبرت الوزيرة أن تلك الهشاشة تتمثل أساسا في عدم توفر المهندسين على أي قوة ملموسة أو منهج واضح في التعامل مع المنتخبين الذين يسيرون الشأن العام، حيث يعمل بعض المهندسين “على قلب الفيستة كل خمس سنوات حسب الانتماء السياسي للمسؤول الجديد”، توضح أفيلال دون أن تغفل الإشارة إلى أن أغلب هؤلاء المسؤولين لا يتوفرون على خبرة تقنية كافية في بعض المجالات، الشيء الذي يجعلهم يتقدمون بمقترحات أو مشاريع قد لا تكون مقبولة من الناحية التقنية، ” إذ يتوجه أحدهم إلى المهندس قائلا “دير لي الطريق هنا، أو دوز لي الما من هنا” دون الأخذ بعين الاعتبار في كثير من الأحيان الآراء التقنية المهندسين بسبب تغليب الحسابات الانتخابوية والسياسوية في كثير من الأحيان” توضح أفيلال التي أكدت على أن ذلك يجعل المهندسين “في وضعية هشاشة”.

تبعا لذلك، دعت أفيلال، خلال مداخلتها في يوم دراسي لجمعية مهندسي العدالة والتنمية حول “مشاركة المهندس في الحياة السياسية ودوره في إنتاج وتنفيذ السياسات العمومية”، اليوم السبت بالرباط، المهندسين إلى رص صفوفهم والعمل على تكوين قوة اقتراحية ورؤية واضحة في تسيير الشأن المحلي، بعيدا “عن تغيير الجبة كل خمس سنوات على حسب المسؤول المنتخب”، تقول الوزيرة.

كلمات دلالية

أحزاب الانتخابات
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.