العنصرية ضد مغاربة أروبا بعد احداث "شارلي ايبدو" تصل إلى البرلمان

28 يناير 2015 - 09:47

 

بعد توالي الاعتداءات العنصرية على المغاربة في أروبا بعد أحداث “شارلي ايبدو” في فرنسا، والتي كان أبرزها مقتل مهاجر مغربي على يد جاره الفرنسي ب17 طعنة سكين، سيناقش البرلمان المغربي موضوع العنصرية ضد جالية المغرب في الخارج.

وفي هذا الصدد، تقدم فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب بطلب عقد اجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، وذلك لمناقشة ما يتعرض له عدد من المغاربة بعدد من الدول الأوروبية.

وطالب فريق المصباح في مراسلة إلى رئاسة اللجنة التي يشغلها النائب عن فريق الأصالة والمعاصرة المهدي بنسعيد، بتخصيص اجتماع للجنة لمناقشة “ارتفاع معدلات الكراهية والعنف المستهدفة للمغاربة المقيمين بالخارج”، وذلك على خلفية تعرض عدد من المغاربة إلى اعتداءات بعدد من الدول الأوروبية خاصة بفرنسا وايطاليا، خلال الأيام الماضية، نتيجة “ارتفاع خطاب الكراهية ضدهم بهذه البلدان لأسباب عنصرية”.

وفي سياق ذي صلة، من المرتقب أن تعقد نفس اللجنة اجتماعا يوم غد الخميس بحضور مزوار، وذلك للحديث عن تسريبات الوثائق الديبلوماسية عبر حساب “كريس كولمان 24” في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب مناقشة مستجدات قضية الصحراء و الاستعدادات المتعلقة بالمحطات الاممية القادمة، علاوة على الخوض في وضعية العلاقات الثنائية المغربية الجزائرية على ضوء التطورات الاخيرة التي عرفتها.

كما سيعرف ذات الاجتماع إثارة موضوع تداعيات قرار الحكومة الهولندية بإلغاء اتفاقية الضمان الاجتماعي، إلى جانب التطرق إلى موقف المغرب من المساعي الأممية الرامية الى تنفيذ عقوبة الاعدام.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي