الحليمي: 84٪ من الأشخاص المسنين لا يستفيدون من التقاعد

28 يناير 2015 - 14:56

قال أحمد الحليمي أنه من المتوقع أن تنتقل نسبة الأشخاص المسنين في المغرب من 9.6٪ سنة 2014 إلى 24.5٪ سنة 2050 مما سيطرح مجموعة من التحديات على راسها توسيع الانخراط في أنظمة التقاعد، حيث أن  84٪ من الأشخاص المسنين لا يستفيدون من التقاعد و 87٪ لا يتمتعون بتغطية صحية.

لهذا دعا المندوب السامي للتخطيط في ندوة عقدها أمس بالرباط  إلى ضرورة ادماج الأشخاص المسنين في أنظمة تحصنهم من تدهور ظروف عيشهم  وهو ما عتبره: “واجبا وطنيا، وخاصة في بلد يولي احتراما خاصا للمسنين ولدورهم في الحفاظ على التوازن العاطفي للأسرة.”
واضاف الحليمي أنه بالرغم التحسن الملموس في تقليص الفوارق بين الجنسين، لا زالت 45.7٪ من النساء تعاني من الأمية ومستويات عدم النشاط والبطالة، بشكل أكبر بكثير مقارنة بما يعرفه الرجال. حيث تبلغ نسبة مشاركة المرأة في سوق الشغل أقل من 24٪. أضف إلى ذلك أنه بالرغم من جهودها في الحصول على دبلوم، تعاني المرأة من البطالة مرتين أكثر من الرجل، بنسب تبلغ على التوالي28٪ و14٪ . فضلا عن ضعف مشاركتهن في سوق الشغل، فإن النساء الأجيرات لديهن أجر متوسط أقل ب 26 ٪ مقارنة بالرجال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

معلق منذ 7 سنوات

الحليمي كان وزيرا في حكومة اليوسفي وهو اعضاء الاتحاد الاشتراكي ادا فهو من المعارضة فهو ليس رئيس المندوبية السامية لتخطيط لانه يحصي الا السيئ في حكومة بن كيران ادا فكلامه مردود عليه