انتقادات للمؤتمر العالمي للشباب المسلم بسبب "تغييب الشباب"

31 يناير 2015 - 13:20

انتقد مجموعة من الشباب المنتمين لمُنظمة “التجديد الطلابي”، ممن شاركوا في فعاليات المؤتمر الثاني عشر للندوة العالمية للشباب الإسلامي، المقامة حاليا بمراكش، ما اعتبروه “تغييبا للشباب” من فعاليات التظاهرة.

ووجهت عضو بالمنظمة الطلابية، خلال مداخلة لها بإحدى ندوات المؤتمر، انتقادا حادا من خلال قولها “جئت من مدينة الدار البيضاء إلى مراكش، لحُضور مؤتمر للشباب، فلما حضرت وجدت المؤتمر ووجدت الشيوخ لكنني لم أجد الشباب”.
وانتقد متدخلون آخرون، العلماء الذين قالوا عنهم إنهم “لا يتركون فرصة للشباب، ولا يعطونهم فرصة للتعبير عن أصواتهم”، ناهيك عن “غياب الحوار الفعال بين فئات العلماء من جهة، والشباب من جهة أخرى”، إذ أرجعوا ذلك إلى “تواجد العلماء في أبراج عاجية”.
وقبل بداية المداخلات، رفع أعضاء المنظمة شعار “ربنا إياك ندعو ربنا، آتنا النصر الذي وعدتنا”، الشيء الذي أثاء استغراب عدد من الحاضرين، فيما استحسن آخرون المبادرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إنسان منذ 7 سنوات

لماذا توصلون الأخبار بطريقة خاطئة ومحرفة فمثلا السيدة التي تكلمت لا تنتمي لمُنظمة “التجديد الطلابي”، بالإضافة إلى أنها لم تذكر قط "ووجدت الشيوخ"، فهذا فيه قلة احترام وأدب لها وللعلماء. تخيلوا فقط ردة فعل وانطباعات الناس تجاه هذه السيدة وهم يقرؤون هذه الأقوال المحرفة