الحكومة تسمح بدخول "لوموند" رغم "نبشها" في حسابات الملك

10 فبراير 2015 - 13:29

حضرت يومية « لوموند » الفرنسية يومه الثلاثاء بشكل عادي في الأكشاك المغربية، بالرغم من أن عدد اليوم يحتوي على التحقيق المثير للجدل حول الثروات المودعة في البنك العالمي HSBC، والذي خصصت فيه الجريدة، وبالضبط في صفحتها الخامسة، قسما للحديث عن الملك محمد السادس،
وحسب العديد من المراقبين، فإن السماح بدخول الجريدة الفرنسية هو خطوة ذكية من السلطات المغربية، خاصة وان المعلومات الواردة في التحقيق تم تداولها على الشبكة العنكبوتية بشكل واسع منذ مساء يوم الأحد،  لتضاف بذلك إلى الحركة الاستباقية، التي تم التعامل بها مع  الرسائل التي بعثها منجزو التحقيق للكتابة الخاصة للملك وللاميرة لالة مريم والامير مولاي رشيد، والي تم الرد عليها قبل نشر التحقيق من خلال نشر مجموعة من المعلومات في موقع le 360.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي