سنة سجنا لمغربي علق علما كتب عليه "لا اله إلا الله" بفرنسا

10 فبراير 2015 - 13:43

 

قضت المحكمة الجنائية في مدينة ليل الفرنسية أمس الاثنين بسنة سجنا موقوفة التنفيذ في حق المغربي الشعبي مبارك الحامل الجنسية الفرنسية والبالغ من العمر 60 سنة من أجل تهم تخص التطرف والإرهاب.

كما قررت المحكمة ذاتها، خلال الجلسة الاستئنافية أمس بتخفيف سنوات حظره من مزاولة نشاطه التجاري من 5 سنوات إلى سنة واحدة  فقط.

صورة مكتبة الأزهر للمتهم المغربي

وتعود تفاصيل اعتقال المغربي الذي يملك مكتبة لبيع الكتب تحمل اسم “الأزهر” في شارع “بوست” بمدينة ليل الفرنسية إلى منتصف يناير الماضي، حين ربط أحد سائقين الاتصال بالمصالح الأمنية بعد لمحه علما معلقا على باب المكتبة وهو العلم الذي يظهر مثل علم “داعش” أسود اللون ويحمل نقوش بالعربية باللون الأبيض “لا اله إلا الله محمد رسول الله“.

وعمدت المصالح الأمنية التي وصلت إلى عين المكان إلى تفتيش المكتبة، وتم العثور على أعلام أخرى مماثلة في المحل، إلى جانب كتاب يحمل عنوان “الإرهاب والتفجيرات الانتحارية”.

وكان المتهم المغربي دافع عن حقه في وضع ذلك العلم على باب مكتبته، مؤكدا للقاضي أن “الإسلام دين يضطهد القتل والإرهاب”.

وفي رده عن سؤال قاضي المحكمة، “هل العلم يمثل داعش أو القاعدة؟”، قال المغربي “لا يعبر لا عن داعش ولا القاعدة، وإنما هو علم كتبت عليه عبارة، يقولها ويكتبها المسلمون في جميع أنحاء العالم”.

 

كلمات دلالية

إرهاب السجن محاكمة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

moslima منذ 6 سنوات

(alahoma insorna 3ala al9awm alkafirin( sada9a lah ol3adim

Othmane منذ 6 سنوات

C'est très regrettable. Ce monsieur que je connais, et chez qui j'ai déjà acheté des livres,est un hommes musulmans, religieux, que je vois souvent à la mosqué, mais qui parle de manière douce, simple, avec un grand sourir à chaque fois que je l'ai croisé...une sorte de grand père pour nombreux jeunes musulmans. La France est out simplement en croisade contre tous musulmans qui dit haut et fort لا اله إلا الله محمد رسول الله...que dieu lui vienne en aide, et qu'il face que cette peine soit un bienfait pour lui et pour toute sa famille. Othmane de Lille:

التالي