هذا ما اتفق عليه ابن كيران ونقابة يتيم في إطار الحوار الاجتماعي

11 فبراير 2015 - 13:20

انصب اللقاء الذي جمع كلا من رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران وأعضاء الاتحاد الوطني للشغل، أمس (الثلاثاء) في شق كبير منه على الحديث عن كيفية تدبير انتخابات المأجورين المقبلة. [related_post]
اللقاء الذي يدخل في إطار استئناف الحوار الاجتماعي بين كل من النقابات والحكومة قدم خلاله الاتحاد أبرز مطالبه من أجل مرور الانتخابات “في جو نزيه”، وفي هذا الإطار قال عبد الصمد مريمي نائب الكاتب العام الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالغرب في تصريح لـ “اليوم 24″، “لقد طالبنا رئيس الحكومة خلال لقائنا به بضرورة إجراء الانتخابات وفق القواعد التي من شأنها أن تعطي مصداقية كبيرة للانتخابات”، مشددا على ضرورة الحرص على شفافية ونزاهة الانتخابات، إضافة إلى تمكين النقابات على قدم المساواة من المعطيات قائلا “على الوزارات المعنية بالانتخابات بما فيها الداخلية والتشغيل والوظيفة العمومية أن تكون على مسافة واحدة من جميع النقابات”.
مريمي قال إنه تم استحضار التجارب السابقة للانتخابات وخاصة تلك التي تم إجراؤها عام 2009 قائلا إنه “خلال تلك الانتخابات كان هناك تحيز من طرف الوزارة لنقابة معينة وهو ما لا يمكن أن نقبل به في الانتخابات المقبلة”.

[related_posts]
مريمي أوضح أنه تمت مطالبة الحكومة بضرورة مراجعة النصوص القانونية المنظمة للانتخابات خاصة مرسوم اللجان الإدارية متساوية الأعضاء، قائلا إن “هناك اختلال كبير في تمثيلية كل من القطاعين العام والخاص وهو أمر غير مقبول بتاتا”، مردفا “لا مصداقية للانتخابات إذا تم إجراؤها بنفس المقتضيات القانونية التي تمت بها الانتخابات في المحطات السابقة”.
على صعيد آخر طالب الاتحاد الوطني للشغل رئيس الحكومة بضرورة اعتماد منهجية للحوار الاجتماعي بشكل منتظم ودوري، مشيرا إلى أن الحكومة عبرت عن رغبتها هي الأخرى في مواصلة الحوار.
يذكر أنه تم الاتفاق خلال هذا اللقاء أيضا على اعتماد لجان موضوعاتية بما فيها لجنة للقطاع العام وأخرى للقطاع الخاص إضافة إلى لجنة تتبع ملف التقاعد برمته بما فيها المعاشات المدنية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رضـى منذ 6 سنوات

واش هاذ الاتحادالوطني للشغل بالمغرب نقابة ولا حزب لكي تطالب بنزاهة الانتخابات واش تقاضاو المطالب الشغيلة بقات غير الانتخابات

التالي