هل تصبح البيضاء أول مدينة ذكية بالمغرب

14 فبراير 2015 - 00:45

تطمح سلطات الدار البيضاء إلى تزويد العاصمة الاقتصادية بواحدة من المنصات التفاعلية الذكية الأكثر نجاعة في المغرب، والتي تتيح مجموعة من الخدمات المرتبطة بالأعمال والاستثمار لسكان المدينة ورجال الأعمال والمستثمرين.

ولم يخف خالد سفير، والي الجهة، رغبته في تحويل الدار البيضاء إلى مدينة ذكية توفر خدمات إدارية على منصات تفاعلية عبر الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية. ويرى المسؤول، الذي ترأس أول أمس الأربعاء اجتماعا موسعا للجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال في الدار البيضاء، أن إطلاق منصة تفاعلية ذكية يستجيب في واقع الأمر لانتظارات الفاعلين الاقتصاديين المحليين والمغاربة والدوليين.

وفي هذا الإطار تم بمقر ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى التوقيع على اتفاقية مع شركة «ريباتيس» لتسيير وتدبير منظومة مندمجة للمعلومات، والتسيير الإلكتروني لمساطر المواعيد، ووضع دراسة منح تراخيص البناء المسلمة من الشبابيك الموحدة لجهة الدار البيضاء الكبرى، بشراكة مع المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين.

ويقول مسؤولو الدار البيضاء إنهم يسعون من وراء إطلاق هذا المشروع، الذي تم تعميمه على الدار البيضاء وبوسكورة والمحمدية، وقريبا سننتقل إلى سطات والجديدة وبنسليمان وسيدي بنور وبرشيد، إلى إضفاء الشفافية على مساطر الحصول على المواعيد مع اللجنة الخاصة التي تنظر في تصاريح البناء، وتسليمها في أسرع الآجال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي