بوانو: مقاطعة المعارضة للجنة المركزية للانتخابات هو ابتزاز للدولة

15 فبراير 2015 - 10:00

ما تزال سلسلة الشد والجذب بين أحزاب المعارضة والعدالة والتنمية مستمرة خاصة في موضوع الانتخابات، فبعد أن أعلنت المعارضة أنها لن تشارك في أشغال ”اللجنة المركزية للانتخابات، وكل تفريعاتها الجهوية والإقليمية والمحلية ما لم تؤسس وفقا للقانون”، مطالبة كل ممثليها بعدم حضور الاجتماعات التي تتم الدعوة إليها، خرج عبد الله بوانو، رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية،  ليعتبر أن الأمر هو “نوع من الابتزاز للدولة المغربية”. [related_post]

بوانو وفي تصريح لـ”اليوم 24″ قال إن ما أعلنت عنه هذه الأحزاب في بيانها لا يعدو عن كونه مجرد “ابتزاز للدولة المغربية لكي ترضخ لبعض المطالب وترضخ للأسلوب السابق الذي كانوا يمارسون من خلاله الانتخابات عن طريق الحصول على كوطات معينة” حسب تعبيره، وزاد: “ما معنى الإعلان عن مقاطعتهم في هذه المرحلة بعد ما حضروا أكثر من لقاء وأدلوا باقتراحاتهم ومطالبهم التي من بينها تأجيل الانتخابات؟”.

رئيس فريق العدالة والتنمية قال إن ما أقدمت عليه أحزاب المعارضة هو ابتزاز ينضاف إلى سلسلة من الابتزازات السابقة “بعد ما لوحوا بمقاطعة الانتخابات وبعدما لوحوا باستهداف بعض الهيئات والمنظمات التي لها مواقف يعرفها الجميع وبعدما طالبوا بتأجيل الانتخابات وفي كل مرة تتم الاستجابة لمطالبهم” على حد قوله.

وجدير بالذكر أن قادة أحزاب كل من الاستقلال والأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري، وجهوا في بيان أصدروه عقب لقاء نُظم الأربعاء الماضي بالدار البيضاء، جملة من الانتقادات لعبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة خاصة في الشق المتعلق بالانتخابات، مشيرين إلى أن الحكومة سبق أن استدعت قادة المعارضة، لاجتماع طارئ، حيث عرضت عليهم وثيقة تؤسس لـ”لجنة مركزية، و لجان جهوية ومحلية للانتخابات”، وهي الوثيقة التي اعتبرت المعارضة  أن “لا سند قانوني لها، و لا تحترم الدستور ولا تلتزم بما ورد في التوجيهات الملكية التي أكدت على ضرورة احترام القوانين الجاري بها العمل” حسب تعبير البيان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جلال منذ 6 سنوات

صحيح هل الجولة هي البيجيدي ام دولة المملكة المغربية التي تضم البيجيدي وبقية الشعب البيجيدي هو الذي يبتز الاخرين ويريد الاستحواد على كل شيء ويضعة على مقاسه - سياسة الاقصاء بحجج واهية- لا يحق لاي كان ان يطلب بحقه في الحرية والراي و

زكرياء ناصري منذ 6 سنوات

نرجو مِنْ السيد بوانو أنْ يحدِّدَ مفهوم الدّولة ، وحينها نفهم معنى!الابتزاز السياسي ومَنْ يُمارسه

التالي