البام والاستقلال والاتحاد يهيمنون على الاعلام والبيجيدي في المرتبة 4

15 فبراير 2015 - 13:31

تستعد وزارة الاتصال لطرح تقريرها السنوي للنهوض بحرية الصحافة لسنة 2014 الأسبوع المقبل. وذكرت مصادر اليوم 24 ان التقرير الجديد الذي هم في جزء منه تمثيلية الاحزاب السياسية في الاعلام العمومي من المنتظر ان يثير جدلا كبيرا، خصوصا وانه زكى، وبالارقام، ضعف تمثيلية حزب العدالة والتنمية الحاكم في الاعلام العمومي مقارنة مع احزاب اخرى في المعارضة.
وذكرت المصادر ذاتها ان التقرير خلص الى هيمنة احزاب الاصالة والمعاصرة والاستقلال والاتحاد الاشتراكي على الحضور في البرامج السياسية بالاعلام العمومي، فيما احتل حزب العدالة والتنمية على الرتبة الرابعة وراء احزاب المعارضة.
وكانت مديرة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تلقت في وقت سابق رسالة احتجاج وجهها حزب العدالة والتنمية، تضمنت شكوى من “الظلم” الواقع على الحزب من قبل وسائل الإعلام العمومي، وذلك لعدم تناسب تمثيليته السياسية وحضوره فس نشراتها الإخبارية.
حزب المصباح، الذي يملك أكبر فريق في مجلس النواب بنسبة تقارب 27 بالمائة، رصد من خلال الرسالة الموجهة لقضاة الفضاء السمعي البصري ما اعتبرته اختلالات تمس حقوقه، انطلاقا من التقريرين المتعلقين بمداخلات الشخصيات العمومية في النشرات الإخبارية بوسائل الاتصال السمعي البصري، وذلك برسم الفصلين الثالث والرابع عن سنة 2013.
وسجلت الرسالة غياب الالتزام ” بمبدأ الإنصاف والتعددية “، إذ أن نسبة حضور الحزب في النشرات الإخبارية لم تتجاوز على التوالي 12,15% و 11,10% في الفصلين الثالث والرابع من السنة الماضية، حسب التقرير الذي نشرته الهاكا الأسبوع الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي