اللعبي ينتقد صرف أموال ضخمة على مهرجان "موازين"

15 فبراير 2015 - 20:45
تصوير: عبد المجيد رزقو
وأوضح اللعبي الذي كان يتحدث مساء اليوم الأحد ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في لقاء “ساعة مع كاتب”، أنه ليس ضد مهرجان موازين نهائيا، لكنه ضد  الانشطة التي تؤكد عدم استغلال الأموال في أعمال ذات مصلحة عامة.
وفي رده على سؤال محاوره، الناقد الأدبي شرف الدين ماجدولين، حول مدى إيمانه بوجود “المثقف”، قال اللعبي إن الواقع انتقل الى حد لا بأس به نحو الحب الجماعي للمثقفين، مؤكدا أن لكل مثقف زاويته الخاصة وغالبا ما تكون زاوية المثقفين اليوم فردانية قاتلة، مضيفا :”في جيلنا نحن استطعنا التحرك جماعيا ولم نكن نحتاج لعشرات الآلاف من الدراهم لإنتاج مجلة، لأن المساءل المادية لم تكن مطروحة نهائيا، اليوم الواقع تغير، فقدان الوطن للحس الجماعي يؤلمني جدا”.
وفي حديثه عن طفولته، شدد على ضرورة تمسك الكاتب واعتناءه بمرحلة الطفولة والمراهقة: “اذا فقد الكاتب هاتين المرحلتين سيكون فقد جزءا كبيرا جدا من ذاته، لهذا لا زلت اعتبر نفسي طفلا، ولن أتخلى مهما شخت عن طفولتي ومراهقتي أيضاً”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سارة منذ 6 سنوات

الشعب كيعاني من الفقر و الجريمة.وهم كيضيعو فلوس الشعب فالخاوي.

لمهيولي منذ 6 سنوات

إذا كان في مهرجان موازين من يستمتعون بالموسيقى والغناء، فإن آخرين يعصرهم الغضب والتحسر على الملايير التي تعطى للوافدين من المغنين الأجانب، هؤلاء الذين يغنون لدقائق معدودة، ويأخذون معهم الملايين من أموالنا ، وبالعملة الصعبة.كفى هدرا للأموال فالبلاد في أمس الحاجة لكل درهم يسلم للأجانب.. إذا أردتم إقامة المهرجانات أيها المسؤولون فلدينا فنانونا بشتى أنواع الفنون ، ولايكلفونا إلا القليل فنربح هذه الملايير التي تخطف منا كل سنة.

التالي