نقابة: هناك ثانويات تفصل "أبناء الشعب" عن "أبناء المحظوظين"

16 فبراير 2015 - 10:05

قالت النقابة الشعبية للمأجورين إن الدورة الأولى للسنة الدراسية الجارية، شابتها مجموعة من الخروقات، خُصوصا على مستوى النظام المعلوماتي “مسار”، إلى جانب العمل على توزيع التلاميذ بشكل انقائي.
وكشفت النقابة عبر بلاغها، أن هناك مجموعة من الثانويات، تعمل على تشكيل أقسام من أبناء من أسمتهم بـ”المحظوظين” المنحدرين من أسر معروفة، خُصوصا على مستوى تخصصات العلوم الرياضية، فيما يتم استثناء “أبناء الشعب” على الرغم من تفوقهم، إذ يتم وضعهم في أقسام أخرى.
وأوضحت النقابة في بلاغ لها، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، أنه على مُستوى التعليم الخصوصي، “لا يتم العمل بالنظام من طرف الأساتذة”، إذ تعمل الإدارة على إدخال النقاط عوض الأساتذة، الشيء الذي اعتبرت النقابة “خرقا” خُصوصا بعد تدخل عُنصر ثالث في العملية المتمثل في الإدارة.
واعتبرت النقابة أن هذه الطريقة تعطي تلاميذ التعليم الخُصوصي مجموعة من الامتيازات على نظرائهم في التعليم العمومي على الأخص بالنسبة لمواقيت الامتحانات الموحدة، وتصحيحها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد أبو دعاء منذ 6 سنوات

على وزير التربية الوطنية منع الأطر الإدارية من إدخال أو تغيير أي نقطة. يجب أن يقتصر هذا العمل على الأستاذ والأستاذ فقط. وذلك حتى تتوضح المسئوليات

التالي