مؤرخ سعودي يقترح "حلا" لإنهاء الجدل حول قيادة المرأة للسيارة

16 فبراير 2015 - 09:26

استضافت الإعلامية السعودية نادين البدير في برنامج ‘اتجاهات’ على قناة روتانا خليجية، المؤرخ السعودي الدكتور صالح السعدون الشهير بكتاباته عن المؤامرة التي حاك ضد بلده عن طريق دعوات لتحرير المرأة، ولم تستطع مقدمة البرنامج أن تخفي سخريتها حيث أصابتها نوبات ضحك خلال تقديم المؤرخ لحججه.
الحلقة التي عرضت قبل شهر لازالت تثير ردود أفعال متباينة عند رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين من يدعم تلك الحجج ومن يسخر منها وفي تعليله لضرورة عدم قيادة المرأة السعودية للسيارة يقول السعدون: “يقال إن المرأة كانت تركب الجمل إذن لا مانع من أن تقود السيارة، لكن ظروفنا في السعودية خاصة” مضيفا ” فمدينة العرعر تبعد بحوالي 150 كلم عن الجوف، ومدينة الجوف تبعد بحوالي 400 كلم عن مدينة الحائل ، فإذا أرادت المرأة أن تسافر من مدينة إلى أخرى وتعطلت سيارتها ماذا سيكون مصيرها”.
وعند سؤال الإعلامية لضيفها حول رأيه في النساء اللواتي يسافرن بسياراتهن في أمريكا ودول أخرى أجابها قائلا: “بهاته الدول إذا سافرن وتم اغتصابهن فلا مشكلة لديهن إلا من ناحية معنوية بينما نحن لدينا مشكلة من ناحية اجتماعية ودينية” مردفا أن المرأة السعودية لديها أخ وأب وابن سائق لها “الكل يخدمها، فهي ملكة”.
وحول النقاش عن السائقين عبر السعدون عن تخوفه من اغتصابهم للنساء السعوديات مقترحا الحل “هناك حل لا يريدون أن يسمعه أصحاب القرار وهو استبدال السائقين الرجال بسائقات أجنبيات”

يشار إلى أن السعودية عرفت في السنوات الأخيرة حركة نسائية نشيطة تطالب بالحق في قيادة السيارة وذلك بتصوير فيديوهات لنساء تقدن سياراتهن وتقمن بنشرها على اليوتوب إلا أن مصير أغلبهن يكون السجن.

https://www.youtube.com/watch?v=KQEeXmcWOxI

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فراس منذ 6 سنوات

مهما كنت تحمل من الدرجات العلميه .. فأنك ادا لم تتحدث بـ ( منطق ).. فأنه لاقيمة على الأطلاق لكل الشهادات التي تحملها .. بل أنها ستصبح اداة تضليل .. يظن بها من يستمع ...؛ أن لديك ( علم ) .. فهو حينما يقول مثلا ( أن المرأه يمكن ان تتعرض للأغتصاب وهي تقود من مدينه الى أخرى ) فأن الخلل هنا هو في المنظومه الأمنيه .. وفي مستوى الأمن السائد و قبل أي شيء آخر .. وأدا كانت المرأه عرضه للأغتصاب فأنت ايضا ( كرجل ) عرضه للنهب او القتل .. وبالتالي يجب ان يكون التركيز هنا على ( الوضع الأمني ) وليس على أي شيء آخر ... ثم ،،؛ يمكن ابطال هده الحجه بقصر قيادة المرأه للسياره على المدن .. وألا تتجاوز ساعة معينه كالعاشرة او الثانية عشرة ليلا مثلا ( كخطوه اولى )... الا في حالة الطوارىء ... أما حديثه عن ان الأجنبيه يمكن ان تتعرض للأغتصاب .. ولايهمها دلك ... فهو حديث فيه تنزيه وتنقية للدات عن بقية الخلق .. مماتعودنا على سماعه من الآراء الطائره ممن يقدسون انفسهم ودواتهم ... والوقائع والدلالات كلها تثبت عكس دلك

وجهة نظر منذ 6 سنوات

ببساطة شديدة اهل الخليج -لا اعمم- يعرفون الحكمة التي قالها اجدادهم من يزني بدرهم يزنى في اهله بلا درهم لذلك هم يستبعدون اي طريقة ربما تفتح المجال لنسائهم لينالو حرية كحريتم طبعا الحرية الجنسية و التحلل الاخلاقي فبئسا لهم و لنفط جعل من اوباش الجزيرة العربية اسيادا

mohamed asiyakh منذ 6 سنوات

بهذه الصورة أنتم المسوؤلين لا تثقون بالرجل السعودي....لأنه خطر محدق للمرأة السائقة ؟؟؟؟ وكذالك المرأة السعودية لأنها ممكن أن تتعرض للإغتصاب بكل سهولة.....تفكير ذكوري ..متزمت....الإسلام يرفع بمكانة الرجل والمرأة معا....لكن المشكل في تركيبة عقلياتنا........وطريقة نظرتنا للمرأة.....ترفعو عن شهواتكم.......وسلطتكم الوهمية.....العلم يسمو كما الدين.! لا فرق إلا بالتقوى أحبتي ؟؟؟؟

التالي