انتحار ممرضة بأكادير بعد شربها كميات زائدة من الادوية المضادة للاكتئاب

16 فبراير 2015 - 14:11

أقدمت ممرضة تشتغل بقسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني باكادير على الانتحار بمنزلها الكائن بالحي المحمدي، وذلك بعد تناولها كميات زائدة من أدوية مضادة للاكتئاب .
ووفق مصادر اليوم 24 فان الهالكة، والبالغة من العمر 42 سنة، هي عازبة وتعيش لوحدها في المنزل، و قد حاولت الانتحار قبل أسبوع بتناولها مادة سامة وتم نقلها على وجه السرعة لقسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني ونظرا لحالتها الخطيرة بقيت في غرفة الانعاش إلى ان استعادت بعضا من عافيتها ، وحصلت على إذن بالخروج لتغادر المستشفى .
وفي يوم الجمعة المنصرم حاول اصدقاؤها في العمل الاتصال بها عبر الهاتف للاطمئنان على حالتها و فوجئوا بهاتفها خارج التغطية، وهو ما اضطرهم الى التنقل صوب منزلها . ولحظة وصولهم، فوجؤوا بزميلتهم جثة هامدة، وإلى جانبها كمية من الأدوية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي