وفاة الفتاة التي حاولت الانتحار باكادير بعد تدهور حالتها الصحية

17 فبراير 2015 - 21:33
حوالي الساعة الثامنة من صبيحة اليوم الثلاثاء ، لفظت الفتاة التي اقدمت على محاولة الانتحار برمي نفسها من الطابق الرابع لعمارة باكادير، انفاسها  بغرفة الانعاش بمستشفى الحسن الثاني بالمدينة.
وكان الطاقم الطبي الذي تكفل برعاية هذه الفتاة، التي تبلغ من العمر 13 سنة، ولم تتضح بعد علاقتها بالعائلة، التي كانت تقيم عندها، قد بدل كل جهوده لإنقاذها بحيث تبين له بعد الفحص الاولي اصابتها بكسور خطيرة على مستوى كاحليها بسبب قوة اصطدامها بالارض ، وبعد ايام وبعد اجراء فحص آخر تبين للطاقم أنها أصيبت بكسور خطيرة على مستوى العمود الفقري مما جعلها تدخل في غيبوبة كاملة، وتلفظ انفاسها في الساعات الثامنة  من صبيحة اليوم الثلاثاء .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أميرة الحياة منذ 6 سنوات

لا حول ولا قوة إلا بالله،الله إرحمها

rosekb منذ 6 سنوات

حسبنا اللھ ونعم الوكيل.... ياحرام شو صاير معھا لحتى انتحرت... كل الحق على الاھل...

saad منذ 6 سنوات

إنا لله وإنا إليه راجعون الله يرحمها. أختي الفاضلة ليس خطأ طبي وإنما أجلها الذي انتهى الله يصبر أهلها

wafaa منذ 6 سنوات

mskina baka sghira lah irhameha mskina wlah yakhod khak f sbabha hta tntaher ina lilah wa ina ilayh raji3oun

محمد محمد منذ 6 سنوات

الله يرحمها ويصبر أهلها

marwa منذ 6 سنوات

wafatoha natijat khataa tibi f alatibaa lam ha9omo vi wajibih law anagom 9amo biijeraa lfohossat lazima fi wa9tiha lakdtachafo lkasser almawojod 3la mosstawa l3amod lfi9ari 9abla fawati alawan

Imane منذ 6 سنوات

لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم.اللهم توفانا مسلمين والله يرحمها و يدخلها فسيح جنانه.فهي لاتزال طفلة صغيرة الله يصبر اهلها و ذويها.

نبيل منذ 6 سنوات

الله يرحمها ويغفر لها مازلت صغيرة

sebt elguerdane منذ 6 سنوات

لاحول ولا قوة وإنا لله وإنا إليه راجعون

التالي