"لوموند" تكشف حقائق جديدة حول هجمات "شارلي إيبدو"

18 فبراير 2015 - 18:59

في تطورات جديدة حول هجمات “شارلي إيبدو” التي عرفتها باريس في يناير المنصرم، كشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية في عددها ليوم الأربعاء، عن معطيات جديدة حول كيفية التنسيق الذي دار بين “أميدي كوليبالي” والأخوين “كواشي” على بعد ساعات معدودة من الهجمات.

وأفادت “لوموند” أنه تم تقفي آثار مجموعة من المكالمات الواردة بين منفذي الهجمات خلال ال24 ساعة التي سبقت الهجوم من لدن المئات من خبراء الاتصال.

واستعرضت الصحيفة توقيت المكالمات التي جمعت المشتبه بهم وأول لقاء جمع بين “كوليبالي” و”شريف كواشي” حيث أكدت زوجة الأخير وجود هذا اللقاء.

“لوموند”نشرت تفاصيل صباح يوم الهجوم الذي التحق فيه “سعيد كواشي” بأخيه شريف وتوجها بعدها مباشرة إلى مدينة باريس قادمين من مدينة ريمس.

ليشن “شريف كواشي” بعد ساعة من إرسال رسالة قصيرة غامضة إلى “أميدي كوليبالي” مع أخيه سعيد هجومهما على جريدة شارلي إيبدو الذي راح على إثرها 12 ضحية ويتبعها هجوم كوليبالي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

laziz منذ 6 سنوات

Aucun nouveaux.

صلاح الدين منذ 6 سنوات

كاذب ونفاق وحرب علىالإسلام والله لن تطفيء نورا الله ولو جاء معكم فرعون وهمان ونمرود وبختنصر وجينكيس خان.... كل الإعلام عدو الإسلام وكل الحكام أعداء الإسلام ولكن الله مع الإسلام ولن تقدرو عليه

التالي