الحـكومـة تبعـث بوفـد إلى ليبـيا لتـسهيل عـودة العمـال المهـاجـرين

19 فبراير 2015 - 23:05

غادر وفد مغربي يمثل قطاعات حكومية مختلفة، أمس الأربعاء، إلى رأس أجدير بليبيا، من أجل تتبع وتسهيل وضع العمال المغاربة هناك الراغبين في العودة، بعد تفاقم الوضع الأمني في ليبيا، إثر العملية الإرهابية التي استهدفت 21 مصريا يوم الأحد الماضي.

الخطوة أعلن عنها لـ» اليوم24»، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنيس بيرو، الذي أوضح أن ممثلين عن وزارته سيلتحقون بالوفد الذي غادر بالأمس بداية من الأسبوع المقبل.

وقال بيرو إن الوضع غير الآمن هو الباعث على التحرك المغربي، مشيرا إلى أن الآلية التي سبق للحكومة أن اعتمدتها منذ بداية الأزمة الليبية «لازالت قائمة وتعمل على تتبع أوضاع المغاربة في ليبيا، إذ وضعت رهن إشارتهم أرقام هاتفية مجانية للاتصال».

وأوضح أن اللجنة ستعمل على ترحيل أي مغربي بمفرده أو مع عائلته، مجانا بتنسيق مع الخطوط الملكية الجوية، كما أنها ستعمل على تسوية الأوراق القانونية (جواز سفر مثلا) لمن يحتاج إلى ذلك.

وتأتي هذه الخطوة يومين فقط، بعد الخطوة التي أقدمت عليها وزارتا التجهيز والنقل ووزارة الداخلية وذلك بـ»تعليق الرحلات الجوية بين المغرب وليبيا» مؤقتا، بسبب «الوضع في ليبيا والناتج عن عدم وجود معايير السلامة المطلوبة من قبل سلطات الطيران المدني الدولية». وأضافت في بلاغ مشترك بينهما أنه «تم تعليق الرحلات بواسطة الطائرات الليبية من الأراضي المغربية»، على أن يتم «تسهيل تحركات المغاربة المقيمين في ليبيا، الراغبين في العودة إلى ديارهم من الدول المجاورة»، خاصة تونس ومصر.

ويتمركز العمال المغاربة في ليبيا، بالأساس، في المنطقة الغربية، ومن أشهر مدنها طرابلس العاصمة. وقال إبراهيم، تقني كهربائي مغربي يعمل في «مصراتةط، التي وصلها منذ شهر ونصف فقط، إن «الوضع في مصراتة عادي لحد الآن»، غير أنه أكد أن «التحرك بحرية يتم داخل المدينة، لكن خارجها غير ممكن بدون مرافقين ليبيين». وأضاف أنه منذ حادثة الذبح لمواطنين مصريين، بات «العمال المصريون يحظون بمرافقة لصيقة حتى داخل المدينة».

ولا يتجاوز عدد العمال المغاربة في «مصراتة» العشرات، بحسب إبراهيم، الذي يعيش رفقة ثلاثة مواطنين مغاربة آخرين ينحدرون من مدينة فاس. وتعتبر «مصراتة» مدينة قريبة جدا من مدينة «سرت»، حيث ذبح تنظيم «داعش» المواطنين المصريين الواحد والعشرين. 

وأوضح المتحدث نفسه، أن «عدد العمال المغاربة أضحى قليلا في «مصراتة» منذ بداية الأزمة، وأغلبهم يوجد في طرابلس والمدن المجاورة لها».   وإلى حدود الأمس، أكد إبراهيم (الذي ينحدر من فاس) أنه «لم تجر أي اتصالات بنا في «مصراتة» من لدن المسؤولين المغاربة في القنصلية أو غيرها»، مشيرا إلى أن «الحذر أصبح ضروريا».

من جهته، أكد عز الدين اللواج، أستاذ العلوم السياسية بجامعة عمر المختار ببنغازي، أن الوضع في ليبيا اليوم «متقلب جدا»، ولذلك «يعيش العمال الأجانب أوضاعا صعبة جدا». مشيرا إلى أن التطورات تتجه إلى الترخيص «بتدخل عسكري» من الأمم المتحدة، في الوقت «الذي نرفض نحن الليبيون ذلك»، وقال اللواج لـ» اليوم24»، إنه «لا يمكن لأي مواطن ليبي أن يقبل استعمار بلاده»، محذرا من «أن تصبح ليبيا بمثابة عراق جديد»، وذلك بسبب «القبلية المسيطرة» من جهة، وبسبب «الأطماع الخارجية في النفط الليبي من جهة ثانية».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد سفيان منذ 6 سنوات

ﺳﻼﻡ ﺗﺎﻡ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻣﻮﻻﻧﺎ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻓﺄﺗﻘﺪﻡ ﺇﻟﻰ صاحب الجلالة ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺑﺎﺭﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻩ ﻭ ﻧﺼﺮﻩ ﻭﺭﻋﺎﻩ ﻭﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﺔ . ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴﻦ ﻓﺎﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻧﻀﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻭﺳﻮﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻄﺮﻓﺎﺕ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﺔ . ﻓﻠﻢ ﻧﺠﺪ ﺳﻮﺍﻛﻢ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺇﺧﻮﺍﻧﻨﺎ . ﻧﻄﻠﺐ ﺳﻴﺎﺩﺗﻜﻢ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺃﺳﺮﻉ ﻭﻗﺖ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻭﺇﺭﺟﺎﻋﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻭﻃﻨﻬﻢ ﺍﻷﻡ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺃﺣﻜﻲ ﻋﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ ﺑﺤﻜﻢ ﺃﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﻓﺎﻟﺪﻳﺎﺭ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺮﻳﺖ ﺑﻬﺎ . ﻭﻛﻢ ﻣﻦ ﻣﺮﺓ ﻛﻨﺖ ﻗﺪ ﺭﺑﻄﺖ ﺇﺗﺼﺎﻻﺕ ﻣﻊ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻓﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻓﻠﻴﺒﻴﺎ ﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﺰﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻨﺖ ﺃﻣﺮ ﺑﻬﺎ ﺇﺫﺍ ﺑﻲ ﺃﺗﻔﺎﺟﺄ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﻤﺒﺎﻻﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻭﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ . ﺣﺘﻰ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺃﻋﺒﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻫﻨﺎﻙ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻮﻥ ﺏ ﺇﻭﺍﺋﻨﺎ ﺃﻧﺎ ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﻌﻲ ﻭﺟﻠﺒﻮﺍ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ . ﻭﺗﻤﻜﻨﺎ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﺒﻠﺪﻧﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﺃﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺩﺗﻜﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺎﺋﻼﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﻘﺪﻡ ﻟﻬﻢ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ . ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺃﺗﻔﺎﺟﺊ ﻭﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻮﻥ ﻻﻳﺒﺎﻟﻮﻥ ﺑﻬﺎﺫﺍ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺷﻌﺎﺭﻧﺎ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻮﻃﻦ.ﺍﻟﻤﻠﻚ . ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺇﺑﺎﺭﻙ ﻓﻌﻤﺮ ﺳﻴﺪﻧﺎ

درام منذ 6 سنوات

نرجو مانع اي مغارب يتشه لا ليبيا نرجو يخلا لمغرب لمقيم بم يوسم ليبيا ولعوقيب ليو حماد عوقيب

asdg منذ 6 سنوات

نحن المغرب لمقمن في ليبيا الامر ليوسر ابدن وتدهور لوضع لان نشعار بياي امن هون في مصراتة نرجو يجلن من هد لجحيم الدين نعيش في هد لبالد لسن مرتحين ولوض يزداد تازم يوومن بعد يوم ولحرب مسضمير ولوضع سيزداد لامر لا لسوا نرجو يخل لمغرب من هاد لبالد ان موضين اعيش في مصراتة ول اشعر باي راح لوضع يتاجه لا اتصعيد واللة ين بلغت

التالي