رسائل الود بين المغرب وفرنسا متواصلة

20 فبراير 2015 - 19:47

بعد إعلانها قرار توشيح عبد اللطيف الحموشي، خصّصت فرنسا الخطوة الثانية، في سعيها نحو ترسيخ المصالحة مع المغرب، لحكومة عبد الإله بنكيران، التي أشادت بأدائها الاقتصادي، وذلك في نشرة خاصة تعدها سفارة فرنسا بالرباط، أذاعتها بداية الأسبوع الجاري.

الموقف الجديد كتبه رئيس المصلحة الاقتصادية بالسفارة، فليب بودري، في كلمة افتتاحية للنشرة بعنوان «بعد ثلاث سنوات»، جاء فيها أنه «بعد ثلاث سنوات من بداية عملها، تبدو الحصيلة الاقتصادية لحكومة بنكيران إيجابية على العموم»، مشيرا إلى «التحسن في المؤشرات الماكرو-اقتصادية» خلال سنة 2014، مثل «العجز المالي والتجاري الذي واصل الانخفاض إلى 5 في المائة و7 في المائة على التوالي».

وقال بودري إنه يجب أن «نعترف للحكومة بالشجاعة» في ما يخص شروعها في بعض «الإصلاحات العميقة» التي مسّت «صندوق المقاصة، والضرائب على الفلاحين الكبار، وإصلاح الضريبة على القيمة المضافة، وخطة تسريع الصناعة… »، وأكد أن هذه الخطوات كانت وراء «دينامية جيدة مكنت المغرب من كسب ثقة المانحين والمستثمرين».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي