الرئيس اليمني المستقيل يغادر صنعاء على الرغم من حصار الحوثيين

21 فبراير 2015 - 12:01

صرح احد مستشاري الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي انه غادر اليوم السبت مقر اقامته المحاصر من قبل الحوثيين في صنعاء, متوجها الى عدن (جنوب) معقل انصاره.

ووصل هادي الى عدن حيث يرفض انصاره الاعتراف بسلطة المجلس الرئاسي الذي شكله الحوثيون ليحل محل الرئيس.

وتوجه هادي الى عدن بقافلة من عشرات العربات مارا بمدينة تعز التي لا تخضع للحوثيين.

وقال هذا المصدر ان هادي “تمكن من مغادرة منزله صباح السبت وتم تامين طريقه للوصول الى عدن”.

وصرح مسؤول امني بارز في عدن لوكالة فرانس برس ان هادي يقيم في المقر الرئاسي في حي خور مكسر الدبلوماسي في المدينة الجنوبية.

ولم يتضح على الفور ما اذا كان الحوثيون هم من سمحوا لهادي بالمغادرة بعد مطالبة مجلس الامن الدولي بانهاء اقامته الجبرية فورا. وقال المستشار الذي طلب عدم كشف هويته ان هادي غادر صنعاء “بدون اي ترتيبات وبدون ان يبلغ اي حزب سياسي”.

وكانت المليشيا الحوثية التي تعتبر المرتفعات الشمالية مقرها التقليدي, قد سيطرت على العاصمة صنعاء دون ان تواجه مقاومة في سبتمبر.

والشهر الماضي سيطر الحوثيون على القصر الرئاسي وحاصروا مقر اقامة هادي ما دفعه الى الاستقالة.

وواصل الحوثيون تقدمهم باتجاه المناطق السنية جنوب وغرب صنعاء حيث لقوا مقاومة شرسة من رجال القبائل المسلحين ومسلحي القاعدة.

الا ان تعز وبعض مناطق الشمال اضافة الى مناطق الجنوب باكملها لا تزال خارج سيطرة الحوثيين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي