مديرة سجن "عكاشة" تتجنب الغوض في معاناة السجينات

22 فبراير 2015 - 16:34
تجنبت حادة بقاش، مديرة الجناح النسوي في السجن المحلي بعين السبع المعروف ب”عكاشة” الحديث عن الجانب المُظلم من السجن ومعاناة السجينات والمعتقلات، مكتفية بالتطرق الى الجانب “الوردي” من عملها كمديرة.
وأكدت بقاش التي كانت تتحدث زوال اليوم الأحد في لقاء برواق المجلس الوطني لحقوق الانسان، ضمن فعاليات اليوم الأخير من المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الحادية والعشرين، (أكدت) أن تجربتها داخل السجن لا تخلو من العمل الإنساني من خلال التعامل المباشر مع المعتقلات، “يجب على كل من يتقلد مثل هذه المناصب أن يكون مسلحا بالصبر والمناعة لمواجهة المعاناة اليومية”.
وشددت بقاش على أن العمل داخل السجن يتطلب مجهودات كبيرة جدا، داعية الجميع الى إعادة النظر في السجن “لا يجب النظر الى السجن بنظرات مظلمة وسوداوية..السجن هو مكان لإعادة الإدماج والتأهيل”.
وأوضحت المتحدثة ذاتها، أن أغلب السجينات يقضين عقوبات سجنية من أجل تهم تخص الفساد والتحريض عنه، والضرب والجرح، محددة نسبة المعتقلات داخل السجن الذي تشرف عنه في 2 في المائة.
من جهته، أكد عبد الحكيم بلمداحي عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالدار البيضاء-سطات، الذي كان يسير اللقاء أن اللجنة تضع لمساتها الأخيرة للإفراج عن دراسة جديدة حول التمييز بين السجينات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي