الدارجة تشعل الحرب من جديد بين ابن كيران وعيوش-فيديو

23 فبراير 2015 - 19:56

عشية رفع المجلس الأعلى للتعليم تقريره النهائي حول التعليم وطريقة إصلاحه إلى الملك محمد السادس، وجّه رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، مدفعيته الثقيلة نحو دعوات اعتماد الدّارجة في التدريس، ووجّه انتقادات شديدة لرموز هذه الدعوات الذين يتقدّمهم الجمعوي نور الدين عيوش.

بنكيران قال إن الداعين إلى استعمال الدّارجة يدافعون في حقيقة الأمر على استمرار هيمنة الفرنسية ويستهدفون أحد الأسس التي تقوم عليها الدولة والعرش المغربيين، «ونحن حريصون شديد الحرص على المحافظة على تلك الأسس التي قامت عليها دولتنا وإلا سنكون مضطرين إلى شيء آخر، وهو ما لا يريده المغاربة. وهذا يقتضي أن ننتبه إلى الدعاوى المدسوسة، والمبنية على زخرف القول وتريد أن تغير معالم أمتنا دون أن تشعر أو بأقل قدر ممكن من الشعور والألم حتى لا تنتفض».

بنكيران، الذي كان يتحدّث في ندوة داخلية عقدتها الأمانة العامة لحزب المصباح الأسبوع الماضي وقدّمت خلاله البرلمانية العضو في المجلس الأعلى للتعليم، أمينة ماء العينين، تقريرا حول مآل مشاورات المجلس حول التقرير الذي سيرفع للملك؛ قال إن أسس الدولة المغربية هي الإسلام والعربية والعرش، «الإسلام اليوم لم يعد مطروحا كاختيار للمغاربة فقط، بل كاختيار للبشرية جمعاء رغم الظروف والصعوبات، لأنه ليس له مثيل ولا بديل، ويحمل الخلاص لبشرية تترنح، لكن هناك دعاوى للتشويش على اللغة العربية كمادة وكأداة أساسية في التعليم».

وأضاف بنكيران أنه وانطلاقا من تجربته الطويلة كعضو في المجلس الأعلى للتعليم، متيقّن أن تخلف المنظومة التعليمية المغربية لا علاقة له باللغة العربية. «لكن المؤامرات التي تلبس في كل مرة لبوسا، وآخرها أن هناك دعوة لاستعمال الدارجة من قبل أشخاص يتكلمون بالفرنسية، لابد أن تكون مثيرة للانتباه، ونحن يجب أن نكون واضحين، ونبين موقف حزبنا في مثل هذه الدعاوى وما يشبهها، وما يقصد به التضييق على اللغة العربية، وعوض أن نعرّب الجامعة، نطالب بالتراجع عن تعريب المستويات الأخرى في كل مرة تحت اسم معين».

بنكيران اعتبر أن أصحاب هذه الدعوات سبق لهم أن «حاولوا ما استطاعوا لإثارة النزاع بين المؤسسة الملكية وبين لغة المغاربة الثانية، أي الأمازيغية، وفشلوا في ذلك، وإن شاء الله لن يفلحوا في هذه المرة أيضا». وفي إشارة مباشرة إلى نور الدين عيوش، قال بنكيران إن هذه «الدعاوى الملغومة التي يتداولها إعلامنا ويُتذرع في ترويجها بأمور لا أصل لها من قبل أشخاص لا علاقة لهم بالموضوع، ويتذرعون في بعض الأحيان بصداقتهم مع الملك أو باتصالهم بالأمراء، بينما جلالة الملك هو من أعطى الموضوع للمجلس الأعلى للتعليم كي يدرسه، ولن يتورط في هذه القضايا وهو أعرف الناس أن هذه البلاد تقوم على أسس منها: اللغة العربية، ولا شك أن من يسيرون في هذا الاتجاه، إن وصلوا إلى ما يرمون إليه لا قدّر الله، ستكون النتائج سلبية جدا على البلد، لأن من مرتكزات الدولة والاستقرار والعرش، اللغة العربية».

وفي مقابل دعوته إلى اعتماد اللغة الإنجليزية كلغة أولى بعد العربية والأمازيغية، قال بنكيران: «إن فرنسا صديقة وحليفة ولدينا معها علاقات غير قابلة للفض من كثرة قوتها، لكنها ليست قدرا باش نبقاو مفرنسين إلى يوم القيامة، يمكن يولي عندنا الإنجليزية… وأنا لا أندم على شيء مثلما أندم على عدم تعلم اللغة الإنجليزية جيدا، لأنني أحتاجها في جميع التحركات بما فيها حين أذهب إلى العربية السعودية». هجوم ردّ عليه عيوش في اتصال أجرته معه «أخبار اليوم»، بالقول إنه يكتفي بأغنية داليدا التي تردّد فيها «parole parole parole… ».

ووصف عيوش حديث بنكيران بـ»التخربيق والتزربيق» وغير العقلاني. «لا أحد يقول باعتماد الدّارجة لغة للتدريس عوض العربية، لأنها أصلا موجودة وتستعمل في جميع مستويات التعليم، بل حتى في الإعلام والسياسة، والسيد بنكيران نفسه، حين يريد مخاطبة المغاربة يلجأ إلى الدارجة». وأوضح عيوش أنه وعلى غرار كثير من العلماء، يعتبر أن «اللغة الأم، التي قد تكون الدارجة أو تشلحيت أو تريفيت أو تمازيغت أو الحسانية، هي التي يجب أن تستعمل في السنوات الأولى للتدريس، لكن هناك إيديولوجيات غير عقلانية تريد خلق مشاكل غير موجودة وهذا يكشف أن مستوى السياسة طاح في المغرب، توقفوا أرجوكم ولننتبه إلى مستقبل أبنائنا».

عيوش ردّ على دعوة بنكيران تعويض الفرنسية بالإنجليزية، بالقول إن اللغة الفرنسية ليست لغة المستعمر فقط، «بل هي غنيمة حرب». وأضاف عيوش أن التوجّه إلى الإنجليزية ممكن ويتطلّب عقدين على الأقل، «لكن عنداكم تضيّعوا الفرنسية، فهي لغة أكثر من ثلاثين دولة وللمغرب علاقات اقتصادية كبيرة مع فرنسا والعديد من الدول الإفريقية، وعلينا ألا نفرّط فيها».

[youtube id=”FLwbj6-qiy0″]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

باسل منذ 6 سنوات

الهدف ليس اللغة العربية بل الهدف القضاء على الاسلام و جعل المغاربة لا يفقهون شيءا في لغة دينهم وان اعتمدت الدارجة في التدريس علينا كمسلمين سحب ابناءنا من المدراس التي عوض ان تعلمهم ستسعى في تخلفهم

واحد المغربي منذ 6 سنوات

يا خالد أي توظيف للدين تعني ؟ لم يتفوه معالي الوزير الأول ولو مرة واحدة بكلمة لها علاقة بالدين .لعلك أردت أن تعلق عليه في إحدى الفيديوهات الأخرى فغلطت فتنبه.

مغربي غيور منذ 6 سنوات

دعاء جميل، لكن حبذا لو زينته بتركك لتلفيق تهم النفاق و "الحربائية"، فلا يعلم ما بداخل النفوس إلا الله. الشيء الأكيد أن اللغة العربية لغتنا كمغاربة مسلمين، و هي مكون أساسي في تراثنا الأصيل. بالمقابل، اللذين يدعون إلى "تلهيج" التعليم الأولي، إنما يسعون إلى زرع فتيل الطائفية و العصبية القبلية التي ظل المغرب في مأمن منها بفضل اجتماع الشعب على ثوابته و انصهار الكل في هوية وطنية، دينية وجد فيها المغاربة قاطبة أنفسهم. كمواطن مغربي أمازيغي (سوسي بالتحديد) أعتقد أن من واجب الدولة الدفاع عن اللغة العربية و مكانتها، بل و تعزيزها. أما فيما يخص المدعو "عيوش" فرأيي أنه شخص نكرة، و كونه يتقوى بعلاقته مع شخصيات" نافذة"، فهذا لا يزيد الأمر إلا تأكيدا على وضعية النشاز التي يوجد فيها. كيف السبيل إلى قطع الطريق على هذا النكرة و أمثاله من المرتزقة؟ الجواب بسيط:المغرب دولة مؤسسات، لهذا أي إصلاح يجب أن يوكل إلى أهله ممن يشهد لهم بالكفائة و النزاهة، عن طريق تكريس دور المؤسسات المنتخبة (لا اللجن الظرفية)

البيضاوي منذ 6 سنوات

عيوش علماني صنيعة فرنسية عنده عقدة اتجاه اللغة العربية لأنه لم يدرسها ويسعى لمحاربتها لتستمرالفرنسية مهيمنة على التعليم والإدارة أماالدارجة فكيف سنجعلها لغة التعليم وجميع المغاربة يعرفونهاويتكلمون بها السؤال ماذا يريد عيوش من وراء دعوته هذه لأنها ليست بريئة

مغربية تعشق العربية منذ 6 سنوات

العربية لغتنا و عنها لن نتخلى و لهذا أنصح عيوش بالتراجع عن أفكاره الهدامة و الكف عن التلاعب بعقول المغاربة عن طريق ادعائه التفكير بمستقبل الأبناء

خالد العدمي التيئيسي منذ 6 سنوات

يا لطيف أإلى هذه الدرجة يتم توظيف الدين (وهو مقدس عند المؤمنين به) في ما هو مدنس وهو السياسة يدنسها الكذب الذي يمارس فيها ويدنسها الرياء والمكر والخبث والمغالطة أإلى هذا المستوى يستغل هذا الرجل القرآن ليسترزق به في مجال السياسة قمة السلوك الانتهازي الذي لا مثيل له في الارض كلها المشكلة ان هذا السلوك ينطلي على بسطاء العقول وما اكثرهم ما هي الغاية؟ٍ لا شيء سوى حب المال والسلطة وما يمللأ به هؤلاء مصارينهم اللهم يا إلهي لا تجعلمنا من هؤلاء الذين يعبدون السلطة والمال ولا يخجلون من استغلال قولك الكريم يا ربي لاتجعلنا منهم ابدا فهم قمة النفاق والحربائية

التالي