مدير مؤسسة تعليمية يعتدي على أستاذة داخل القسم

25 فبراير 2015 - 18:04

يبدو أن العنف والتسيب داخل المدارس لم يعد مقتصرا على العلاقة ما بين الأساتذة والتلاميذ، بل انتقل إلى مستوى آخر يهم العنف ما بين الأساتذة ومدراء المؤسسات المدرسية. في هذا السياق، تقدمت أستاذة للغة الفرنسية بإعدادية “عبد السلام تامسنا” بمدينة تمارة بشكاية ضد مدير المؤسسة زاعمة أنه هجم عليها أثناء الحصة بالسب والشتم والضرب والجرح المبرح المؤدي إلى مضاعفات نفسية مع التهديد وإلحاق الضرر.

الشكاية التي رفعتها “إ. إ” ضد مدير المؤسسة ويتوفر “اليوم 24” على نسخة منها قالت فيها المشتكية إنها تعرضت أول أمس (الثلاثاء) لهجوم من طرف مديرها والذي “انهال عليها بالسب والشتم والاعتداء بالضرب والجرح المبرح المؤدي إلى مضاعفات وإغماء نقلت على إثرها للمستشفى”.

المشتكية أوضحت أن الهجوم عليها حدث على مسمع بعض الشهود منهم أستاذة اللغة العربية بالمؤسسة، وكذلك بعض التلاميذ الذين كانوا حاضرين بالقسم.

من جانبه، نفى أحمد الكراب مدير الإعدادية أن يكون قد اعتدى على الأستاذة أو انهال عليها بالشتائم كما تدعي، مشيرا إلى أن الخلاف وقع وسط ساحة الإعدادية بعدما “رفضت أن تدخل الأستاذة التلاميذ للقسم” كما يزعم، مدعيا أنها “قامت بتحريضهم على ممارسة الشغب حتى لا تؤدي مهامها”، على حد قوله.

لكراب، وفي تصريحات لـ”اليوم 24” قال إن الأستاذة المشتكية “لا تقوم بواجبها المهني، إذ أنها كثيرة الغيابات، هي وبعض الأستاذات من المؤسسة” مردفا: “أنا أمارس وظيفتي منذ أكثر من 30 سنة ولم يسبق أن اشتكى ضدي أحد”، قائلا: “ليس من شيمي أن أضرب امرأة وأنا، وخلال مساري المهني، قمت بتدريس عدد كبير من النساء وأخجل أن تكون في خانة المرأة المغربية أمثال هذه الأستاذة والتي لا تحترم واجبها الوطني وتقوم بأفعال صبيانية”، على حد قوله.

كلمات دلالية

اعتداء مدارس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سعيد المعلم منذ 6 سنوات

االعدالة هي المؤهلة للحسم في القضية بدون مزايدات. البينة على من ادعت واليمين على من انكر. كفانا ظلما فالظلم ظلمات يوم القيامة.

mohamed منذ 6 سنوات

وكشفت الأستاذة في شكايتها المستعجلة لوكيل الملك أنها سبق أن تعرضت للسب والشتم والتهديد من قبل المدير ذاته الذي تقدمت بشكاية ضده إلى النيابة ووزارة التربية الوطنية، موضحة أن الاعتداء الذي تعرضت له جاء بسبب الشكاية التي سبق أن تقدمت بها ضده . الأستاذة أكدت أيضا في شكايتها أنها حصلت على شهادة طبية مؤقتة تثبت عجزها لمدة 20 يوما قبل أن تحصل على شهادة أخرى تثبت عجزها لمدة 10 أيام . وأبرزت المشتكية أن زميلتها أستاذة اللغة العربية مستعدة للإدلاء بشهادتها أمام المحكمة بعدما عاينت واقعة الاعتداء، فضلا عن التلاميذ الذين سيشهدون لصالحها أيضا بحسب ما ورد في الشكاية . وحملت الأستاذة مدير الإعدادية ما قد تتعرض له من مكروه على حد قولها بحسب ما ورد في الشكاية .

benali منذ 6 سنوات

هدا المدير له ملف حافل باللاعتداءات والتعسفات

محمد منذ 6 سنوات

هذا مايريده خصوم رجل التربية والتعليم: أن تحدث العداوة بين رجال ونساء التربية والتعليم،وأن يتبادلوا التهم التي لايعلم إلا الله صحتها. والله غنها فتنة أصابت جسم أسرة التعليم!!! بالأمس أستاذ بالقنيطرة يعتدي على آخر ويسقطه مغشيا عليه،واليوم مدير يعتدي على أستاذة،وغدا آخر يقتل الآخر !! لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم . يقول المثل: لفقيه اللي نتسناو بركتو داخل يصلي ببلغتو؟أليس عندنا عقلاء يصلحوا ذات البين بين هؤلاء؟فالصلح خير وهو من شيم المسلم.

Soumia منذ 6 سنوات

إذا كانت الأستاذة لا تقوم بواجبها المهني فهناك طرق أخرى غير السب و الضرب تجعلها تقوم به.

youssef منذ 6 سنوات

المشتكية أوضحت أن الهجوم عليها حدث على مسمع بعض الشهود منهم أستاذة اللغة العربية بالمؤسسة، وكذلك بعض التلاميذ الذين كانوا حاضرين بالقسم.

التالي