«سوفيتيل» الرباط يحول أرض مشروع سياحي إلى فيلات

25 فبراير 2015 - 20:19

تستعد إدارة فندق «سوفيتيل» بالرباط، (هيلتون سابقا)، لتحويل أرض كبيرة تابعة للفندق، التابع لتراب مقاطعة السويسي الراقي، إلى مشروع عقاري كبير يدر الملايير، وذلك عن طريق بناء فيلات سكنية موجهة للبيع للخواص، وسط تساؤلات حول ما إذا كانت إدارة الفندق حصلت على رخص الاستثناء لتحويل هذه الأرض، التي تعد مخصصة في الأصل لمشروع سياحي، لتصبح مشروعا عقاريا مدرا للربح.

«اليوم24»، سألت عمدة الرباط، فتح الله ولعلو، عن سر هذا المشروع، فرد بأن إدارة الشركة، التي تدبر سوفيتيل، قدّمت مشروعا إلى بلدية الرباط وإلى الوكالة الحضرية وولاية الرباط، يقضي ببناء فندق جديد قرب فندق هيلتون، إضافة إلى مشروع عقاري عبارة عن فيلات.

هل هذه الفيلات تدخل ضمن المشروع السياحي؟ يرد ولعلو: «جزء منها يدخل ضمن المشروع والجزء الآخر سيتم بيعه». وهل حصلت إدارة سوفيتيل على ترخيص لذلك؟ يرد ولعلو أن «الملف لازال يُدرس على مستوى الوكالة الحضرية».

أما بخصوص ما إذا كان على الشركة المالكة للفندق أن تحصل على الاستثناء من أجل بناء هذا المشروع العقاري بجانب المشروع السياحي، رد ولعلو قائلا: «ليس مطلوبا أن تحصل الشركة على الاستثناء، لأن العديد من المشاريع السياحية بالمغرب يرخص لأصحابها ببناء فندق، وإلى جانبه مشروع عقاري قد يكون عبارة عن عمارة سكنية موجهة شققها للبيع».

وحسب ولعلو، فإن هذا الإجراء معمول به، ويسعى من ورائه المستثمر السياحي إلى ضمان توازن مالي للمشروع. المثير هو أن الفيلات التي ستبنيها الشركة، يوجد في موقع استراتيجي في قلب العاصمة، وقد يصل ثمن الواحدة منها، إلى أزيد من 800 مليون سنتيم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي