هذا ما تكلفه "الفياغرا" للمغاربة

26 فبراير 2015 - 19:06

كشف تحقيق أن عدد حبات وعقاقير الأدوية الجنسية التي يتم بيعها بالمغرب قد ارتفعت من مليارين و800 مليون حبة سنة 2009 إلى ما يقارب 5 ملايير ونصف حبة سنة 2014 .

وأظهرت معاملات تجارة الأدوية الجنسية في المغرب حسب معطيات نشرتها يومية الأخبار في تحقيق نشرته اليوم الخميس، ارتفاعها من 12 مليار سنتيم سنة 2009 إلى 14 مليار سنتيم سنة 2014.

كما كشفت اليومية نقلا عن أحد الخبراء المغاربة في مجال الصيدلة أنه قبل سنة 1998 كان هناك نوع وحيد من الأدوية التي تعالج الضعف الجنسي مؤقتا، إلا أنه في نفس السنة ظهر دواء غير مسار تجارة الأدوية الجنسية في العالم واختار المختبر المنتج للدواء المغرب ضمن البلدان الأولى التي عرفت ترويجه حيث سبق حتى أوربا.

كما أظهر التحقيق أن الفئة التي تستهلك حبات وعقاقير الأدوية الجنسية لا تقتصر على المسنين والذين يعانون من أمرض مزمنة بل تصل إلى الشباب بسبب تمثلات ذهنية ونفسية تفرض عليهم القيام بأداء جنسي مثالي وكذا النساء الذين يعانين من اختلالات جنسية.

وكشف التقرير أيضا عن أن ترويج مختبر الأدوية الجنسية لمنتج طبي يقترن بتقديم معطيات دراسة في فرضية تورط الأطباء معدي الدراسة مع المختبرات الطبية التي تنتج الأدوية حيث كشفت دراسة عن أن 45 بالمائة من المغاربة يعانون من اختلالات جنسية سنة 2014 في عينة تضم 202 امرر ر أة فقط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

abdellatif inassinass منذ 6 سنوات

اؤيدك

mouloud منذ 6 سنوات

hadchi mamno walo o had sahafi li ktab hadchi howa machi maghribi hint makaynch 7ta chi dalil li kaybayan hadchi li gal

omar منذ 6 سنوات

لاأضن ان هذا تقرير صحيح

adam منذ 6 سنوات

hade sahifa khasha y fermiwha kataktabe des fois chi hwayje makayninche hchoma tdiro un sujet 3la lmgharba hakda hchoma hchoma hade sahafi li dayre hade sujet animal dyal zbal toujours des sujets kaydirodes fois dyal zbal

محمد زغنون منذ 6 سنوات

إذا قسمنا عدد حبات الفياغرا وهو 5 ملايير ونصف حبة على عدد الذكور الباغين في المغرب وهو بين 15 إلى 17 مليون على أكبر تقدير نحصل على نسبة مابين 324إلى 366 حبة للمغربي الذكر في السنة, هذا إذا فرضنا أن كل هؤلاء يتناولون هذا العقار المكلف جدا, ما معناه أن هؤلاء يقومون بالجماع طيلة السنة يوميا تقريبا, في الحقيقة هذا الرقم سيثير السخرية على مستوى الصحة والثقافة الجنسية عند المغاربة

Krimou El Ouajdi منذ 6 سنوات

Il s'agit plutôt d'une maladie de la cervelle et non pas d'autres choses.Les investisseurs qui ne voient que la rentabilité commencent par les pays bourrés d’ignorance. Je suis désolé, c'est comme ça que ça se passe.

التالي