بيضاويون قضوا ليلة عصيبة بعدما اعتقدوا أن "داعش" وصل إلى المغرب!

27 فبراير 2015 - 16:20

عاش سكان المدينة القديمة بالدار البيضاء،  ليلة أمس الخميس، لحظات عصيبة ورعب حقيقي ناتج عن الفوضى التي خلقتها عصابات ملثمة في المدينة.

واعتقد سكان المدينة القديمة أن تنظيم “داعش” قد وصل إلى البيضاء، خاصة بعد التهديدات الاخيرة للمغرب، ما جعلهم يسرعون في الاتصال برجال الشرطة، الذين وصلوا الى مكان الحادث في الحين، غير أنهم لم يتمكنوا من اعتقال المعنيين بالأمر، بعدما لاذوا بالفرار عبر الأزقة الضيقة للمدينة القديمة. [related_post]

وحسب ما علمه “اليوم24” فقد قام العناصر الملثمون بهجومهم ذاك بعد أن قام أحد أبناء حي “جامع الشلوح” بالاعتداء على ابن “درب عوجة”، وتسبب له في جرح غائر على مستوى الوجه، ليتسلح أبناء حيه من ذوي السوابق العدلية بأسلحة بيضاء قبل أن يتجهوا نحو مسرح الحادث للانتقام، الأمر الذي دفع ذوي السوابق العدلية من أبناء حي “جامع الشلوح” إلى إخراج سيوفهم حيث بدأت معركة بين الطرفين وصل صداها إلى  باقي أحياء المدينة القديمة.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فقد فشلت العناصر الأمنية في اعتقال الملثمين الذين روعوا المدينة، إلا أنها توصلت إلى هوية المعنيين بالأمر وأصدرت مذكرة بحث من أجل اعتقالهم.

 

 

كلمات دلالية

الدارالبيضاء داعش عصابة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

salah chraibi منذ 6 سنوات

الله ياخد الحق فمن أعطى الحق لأمثال هاد المواقع في الضهور

said منذ 6 سنوات

إن لم يتوصل الأمن إلى مرتكبي هذا الفعل الجرمي .فالضحية المبحوث عنه من طرف العصابة هو الخيط الذي سيدل رجال السلطة على أسماء هؤلاء المقنعين.وستقول العدالة كلمتها في حقهم .هم يبحثون عن شخص واحد فما ذنب هؤلاء المواطنين؟

khabir منذ 6 سنوات

الشرطة تعرف كل المجرمين ,فاذا وقعت حادثة جاءت بهم بعد ساعة ـفلماذا لاتستدعي مراكزالامن من ينتمون منهم اليها لتنذرهم ـاستباقياـقبل ان يخرجوا عن القانون؟

محمد منذ 6 سنوات

......لا علاقة للصورة بالموضوع كان عليكم رسم الغصابة بسيوفها بدل نشر فتنة اخرى للفراء

التالي