مادونا: القلب المتمرد لا يعترف بالشيخوخة

01 مارس 2015 - 23:32

 

تشن ملكة البوب “مادونا” حرباً على من سخروا من عمرها الأسبوع الماضي عبر مواقع التواصل الإجتماعي معتبرة ما يفعلونه بمثابة “تمييز بالعمر” ضدها لمجرد أنها امرأة تقترب من عامها السابع والخمسين.

وتعرضت مادونا لحملات سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد سقوطها على مسرح حفل توزيع جوائز الـBRIT، حيث تساءل البعض إن كسرت عضامها في هذا السن كيف ستلتئم؟، ووصفها آخرون بالعجوز، وطالبها غيرهم بالتقاعد والبقاء في المنزل.

[related_posts]

وفي المقابل إستاء الملايين من معجبيها بسبب هذا الكلام، ودافعوا عنها وأثنوا على حرفيتها في النهوض والتعالي على الألم وتكملة العرض بكل ثقة وإبهار، ومن بينهم الكاتبة الشهيرة جي كي رولينغ مؤلفة سلسلة كتب هاري بوتر، التي دافعت عن مادونا بتغريدة تساءلت فيها: “هل انت ممن يشمتون مسرورين عندما يرون إمرأة تقع، أم انت ممن يحتفلون بنهوضها المبهر؟”. فشكرتها مادونا على مؤازرتها لها وأعادت تغريد ما قالته الكاتبة الشهيرة.

وإحتل سقوط مادونا على المسرح عناوين الصحف والمجلات الفنية ووكالات الأنباء حول العالم وذهب البعض للتكهن بأنها كانت سقطة مقصودة بهدف الدعاية، وهو الإتهام الذي ردت عليه مادونا خلال حلقة سجلتها مع المذيع الساخر جوناثان روس تذاع في الثالث عشر من شهر مارس الجاري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي