المغرب يجذب 220 ألف سائح أمريكي فقط

02 مارس 2015 - 23:44

اتفق مسؤولون مغاربة في قطاع السياحة، مؤخرا بمراكش، مع جمعية وكالات الأسفار الأمريكية على توحيد جهودهم من أجل إبراز وجهة المغرب السياحية والترويج لها بالسوق الأمريكية من أجل مضاعفة توافد السياح على المدى القصير.

وفي هذا السياق، تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة عبد الرحيم زويتن، ورئيس الفيدرالية الوطنية للسياحة عبد اللطيف القباج، ورئيس جمعية وكالات الأسفار الأمريكية زان كيربي. وتهدف هذه الاتفاقية إلى القيام بأنشطة ترويجية موجهة لتحفيز الطلب بالسوق الأمريكية على المنتوج المغربي.

ومن بين التدابير المزمع اتخاذها في هذا الإطار، على الخصوص، تعزيز الشراكات مع شركات الطيران من أجل تعزيز الرحلات الجوية انطلاقا من السوق الأمريكية وتوسيع الحضور المؤسساتي بمختلف الأسواق، وتنظيم رحلات للتعارف لفائدة وكلاء الأسفار الأمريكيين لوجهات سياحية مستهدفة، وكذا تنظيم رحلات لفائدة الصحافيين بتعاون مع جمعية وكالات الأسفار الأمريكية.

وتعد السوق الأمريكية سوقا مهمة ذلك أن 60 مليون أمريكي يسافرون إلى الخارج كل سنة من أجل السياحة.

هذا، وتعتبر جمعية وكالات الأسفار الأمريكية إحدى أهم هيئات وكلاء الأسفار الأمريكيين، إذ تضم سبعة آلاف عضو ويصل رقم معاملاتها إلى 17 مليار دولار سنويا ضمنها 78 في المائة مخصصة للأسفار ذات الصلة بالترفيه.

واستعرض زويتن، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر وكلاء الأسفار الأمريكيين، المؤهلات السياحية بالمغرب، وأداءات القطاع والبنية التحية، مما يجعل من قطاع السياحة «قطاعا مؤهلا» لتلبية متطلبات السياح الأمريكيين فيما يتعلق بجودة العروض المتنوعة.

وأبرز أنه من أصل 10 ملايين سائح، الذين يتوافدون على وجهة المغرب، هناك 220 ألف يأتون من الولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أنه على الرغم من النمو الملحوظ المسجل على مستوى الوافدين من السوق الأمريكية (177 في المائة خلال تسع سنوات)، فإن ذلك يظل ضعيفا بالنظر إلى المؤهلات الكبرى لهذه السوق التي تصدر 60 مليون سائح في السنة.

وقال إن اللقاء مع وكلاء الأسفار الأمريكيين يشكل مناسبة للتأكيد على الإرادة المشتركة لمضاعفة عدد الوافدين، والارتقاء بالسوق الأمريكية إلى المرتبة الثالثة في قائمة البلدان المصدرة للسياح نحو وجهة المغرب.

وأعلن زويتن، بهذه المناسبة، عزم المكتب الوطني المغربي للسياحة تعزيز حضوره ونشاطه الترويجي بالسوق الأمريكية من خلال فتح مكتبين بفلوريدا وكاليفورنيا (ينضافان إلى التمثلية الموجودة بنيويورك).

وقال إن الاتفاقية الموقعة مع جمعية وكالات الأسفار الأمريكية تندرج في نفس الهدف المتجلي في القيام بعمليات التسويق المشترك المنتظم من خلال تنظيم رحلات أسفار لفائدة الصحفيين وزيارات وكلاء الأسفار، مذكرا أن التركيز منصب على تقديم الصورة الجيدة للمملكة بالولايات المتحدة الأمريكية وإبراز مؤهلاتها فيما يتعلق بالأمن والاستقرار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي