ابن كيران: كنا نتجه نحو الإفلاس ولم نجد ما نؤدي به رواتب الموظفين

03 مارس 2015 - 14:48

كشف رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران أن “المغرب كان يتجه نحو الإفلاس”، مبرزا أن الحكومة وفي بداية ولايتها عام 2012 لم تجد المال من أجل أداء رواتب الموظفين.

وقال ابن كيران الذي كان يتحدث في الملتقى الجهوي الثالث للهيئات المجالية والموازية بتطوان، أمس الاثنين “حين أتينا في 2012  للحكومة لم نجد المال من أجل أداء رواتب الموظفين”، مضيفا “كان وزير الاقتصاد والمالية آنذاك  نزار بركة كيمشي يجري لبريطانيا يجمع 7 أو 8 المليار ديال الدرهم من الأبناك باش نخلصو الموظفين”. [related_post]

وعاتب ابن كيران من ينتقدون الحكومة بسبب ارتفاع مستوى الدين واصفا إياهم بـ”الجهال” قائلا “واش الديون كنا كنديروهم فجيوبنا راه كنا كنحلو بيهم العجز”، موضحا “حينما تكسب 5000 درهم وتصرف 6000 درهم في هذه الحالة يكون لديك  1000 درهم كعجز” قبل أن يضيف “منين غتجيبها واش عندك الواليد؟ لا فهذه دولة لا يسعها سوى الاقتراض” مشيرا إلى أن الدول الأجنبية مازالت تقرض المغرب لأنه مازال قادرا على تأدية ديونه.

يذكر أن المغرب احتل الرتبة 29 عالميا من حيث ارتفاع مديونيته، فيما تصدر قائمة الدول العربية والإفريقية بمبلغ قدر بـ 545 مليار درهم حسب تقرير حديث أصدره معهد “ماكنزي” للدراسات.

وأوضح التقرير أن ديون المغرب تمثل نسبة 163 في المائة من مجموع الناتج الداخلي الخام العام الماضي، في حين كانت تمثل 63 في المائة خلال عام 2013.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كريم منذ 6 سنوات

هذه الحكومة وصولية وكان هدفها الوصول إلى السلطة وكفى ’ لأن الشرفاء عندما يجدون خللا ولا يقدرون على حله بطريقة فعالة وتضمن العيش الكريم لمواطنيها يقدمون استقالتهم وأمهات المغاربة أنجبت الملايين ليسيروا هذه البلاد. خسئتم وعصابتكم ، ضللتم المواطنين ووثقوا فيكم لكنكم مجرد مخادعون ، وستحاسبون في الدنيا والآخرة . والمثل المغربي يقول " الذئب كتدار به مرة وحدة" والله قادر أن يخلصنا منكم ومن أمثالكم

ahmed ELASRI منذ 6 سنوات

أحسنت القول والإختصار؟؟؟ لماذا لاتفرض الضرائب على النواب والمستشارين، ولماذا لايتم الإقتطاع من رواتبهم وتعويضاتهم... هم الذين يتقدمون لهذه المناصب بداعي رعاية مصالح الوطن والمواطنين ولا أحد يجبرهم على ذلك، أسردهذا كمثال فقط.

kada منذ 6 سنوات

110milliard de dh pour les salaires des fonctionnaires mais on ne connait pas le pourcentage des salaires des hauts fonctionnaires dans cette somme et pourquoi les salaires publiques dépassent trois millions de centimes /mois ce n'est pas juste de gagner en publique 30 à 60 millions de centimes et benkirane ne peut pas prendre un décision en ce domaine car il ne commande pas il est commandé

AZIZ منذ 6 سنوات

باش تخلص الموظفين تزيد علينا في الماء والضو والمحروقات

Ahmed منذ 6 سنوات

Je partage avec le chef du gouvernement une chose , le pouvoir marocain vit trés au dessus de ses moyens !!! Ceci au détriment d'une politique qui régénerait la richesse , au contraire ,on renforce de plus en plus le systéme rentier !!! Si le Maroc est en crise pourquoi alors il se lance dans des projets couteux et qui ne correspondent pas à son statut de pays pauvre du tiers monde, comme le TGV

ahmed منذ 6 سنوات

اولا العجز لديه حلول من غير الاقتراض.هناك اموال مهربة واناس لديهم تروات طائلة لمادا لا تكون ضريبة عن التروة متلا او اصدار قانون يقوم بالحجز عن كل الاموال المهربة او الضغط عن الناس الدين يضعون اموالهم في سويسرا على استتمارها في المغرب. اما فيما يخص الازمة باعتقادي ان المغرب لم يخرج من الازمة بعد ونقول انه خرج من الازمة فهناك ديون متراكمة عليه ويجب عليه اداؤها. السؤال المطروح هنا لمادا اقدمت الحكومة على اعطاء تعويضات عن السكن لرجال السلطة والكارتي انه تزامن مع اقتطاع لموظفين الوظيفة العمومية حسب ماجاء في تصريح الحكومة طبقا لمقتضيات الضهير الشريف. ومن رايي الشخصي المغرب لديه مشاكل وعجز وديون هادا لا ننكره يا رئيس الحكومة لكن الدي نستنكره هو الاصلاح على ظهر الضعفاء والمساكين. متلا تحرير اسعار النفط حسب قولهم المستفيدون هم الاغنياء لكن لمادا لم تفكر الحكومة في زيادة الفرق للموظفين او ما يسما الطبقة المتوسطة لكي يستفيد من الدعم فقط الطبقة المتوسطة. وشكرات لكم

التالي