نجاح المعرض الدولي للفلاحة بمكناس يغري المستثمرين الأجانب

03 مارس 2015 - 23:10

تصوير: عبد المجيد رزقو

كشف جواد الشامي، المندوب العام للمعرض الدولي للفلاحة، أن اللجنة تراهن خلال الدورة العاشرة من الملتقى الذي ستحتضنه مدينة مكناس خلال الفترة ما بين 29 أبريل و3 ماي المقبلين تحت شعار “الفلاحة والأنظمة الغذائية”، على استقبال أكثر من مليون زائر، وألف عارض ينتمون لأزيد من خمسين بلدا.

وقال الشامي خلال ندوة صحافية اليوم الثلاثاء، إن الملتقی في دورته العاشرة والمنعقد علی بعد 5 سنوات من انتهاء مخطط التنمية الفلاحية في أفق 2020، يسعی إلی جعل الفلاحة في مركز اهتمام العالم الفلاحي “هدفنا من المعرض الدولي للفلاحة ليس السياحة، بل تطوير قطاع الفلاحة في المغرب”.

وأفاد الشامي أن نجاح “Siam” جعل العديد من الدول الإفريقية تطلب من المغرب التكفل بتنظيم معارض للفلاحة في دولها، حيث سيتكفل المغرب بتنظيم أول معرض فلاحي بإبيدجان أبريل المقبل، وسيكون ضيف شرف الدورة أيضا.

وأضاف المتحدث ذاته، أن عدد العارضين تطور منذ تأسيس الملتقی، حيث انتقل من 486 عارضا سنة 2006 إلى 1200 عارض السنة الماضية، مع انخفاض بسيط في النسخة المقبلة (العاشرة) بأقل من 200 عارض.

كما سجل عدد الجمعيات والتعاونيات المشاركة في الملتقی الدولي للفلاحة تطورا انتقل من 25 تعاونية خلال النسخة الأولى إلی 354 السنة الماضية، وهو الرقم الذي اعتبره جواد الشامي “تطورا كبيرا”.

واسترسل الشامي بالتأكيد على أن الدورة العاشرة من الملتقی الدولي للفلاحة ستعرف مشاركة 1000 عارض من أزيد من 50 بلدا، فيما لم يتم بعد اختيار الدولة التي ستكون ضيف الشرف.

وبعد أن انعقدت الدورة الماضية على امتداد عشرة أيام عوض خمسة، سيتم إضافة يوم واحد خلال الدورة العاشرة من خمسة أيام إلى ستة أيام لـ”دواعي أمنية” حسب شامي، الذي كشف أن استقبال مليون زائر “لن تكون مسألة سهلة”، حيث سيتم تخصيص ثلاثة أيام للمهنيين (29 أبريل الی فاتح ماي)، ويومين (السبت والأحد 2/3 ماي) للمهنيين للعموم، علی أن يتم خلال اليوم الأخير، تسليم الجوائز.

يذكر أن الدورة التاسعة المنظمة تحت شعار “المنتجات المحلية” انعقدت على مدى عشرة أيام، وذلك لتمكين عدد أكبر من الزوار من الولوج إلى فضاءات المعرض مع العمل على تحسين مرونة التدفق داخل مختلف أقطاب المعرض، على مساحة إجمالية تبلغ 172 ألف متر مربع منها 90 ألف متر مربع مغطاة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي