ارتفاع "مقلق" للمغاربة الراغبين في تغيير جنسهم

04 مارس 2015 - 14:48

عرف عدد حالات الراغبين في تغيير جنسهم بالمغرب ارتفاعا ملحوظا في الآونة الآخيرة. [related_posts]

وأوردت جريدة “المساء” في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، نقلا عن مصادر طبية، أن الحالات التي كان يتم استقبالها في وقت سابق، كانت تقتصر على بعض الذكور والإناث ممن يعانون اضطرابات في الهرمونات، الشيء الذي يُؤثر في شكلهم وسلوكاتهم، إلى جانب حالات أخرى كانت تتم إحالتها من طرف اختصاصيين في الغدد، مشيرة إلى تزايد عدد حالات الإناث أو الذكور الأسوياء ممن يرغبون في تغيير جنسهم.

وتضيف الجريدة ذاتها، أن الأمر يتعلق بمجموعة من الحالات التي أكدت عدم قدرتها على الاستمرار في جسد أنثى أو ذكر، على الرغم من أن سلوكاتهم الحياتية جد طبيعية ولهم وظائف جد محترمة.

وبحسب المصدر نفسه، فإن هذه الحالات تصر على إجراء عمليات تغيير الجنس، وذلك بعد معاناتها من مجموعة من الضغوط، التي جعلتها عاجزة عن الاستمرار في الحياة داخل المجتمع بالهوية الجنسية نفسها.

وربطت الجريدة هذا الإقبال، بما قالت عنه “كسرالطابو” الذي كان يحيط بالموضوع، الشيء الذي دفع عددا من الأشخاص إلى اللجوء إلى الأطباء النفسانيين أملا في إيجاد حل لمعاناتهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كارهة الأنوثة منذ 6 سنوات

الأنثى في هذا الزمان لم يعد بمقدورها الخروج في أمان لكثرة التحرشات الجنسية التي تتعرض لها في الشارع في العمل وفي البيت وحرمانها من حريتها في أي مكان ولهاذا أصبحوا يفضلون التحول لذكور والعيش في سلام

التالي