النهاري: الغرض من "خطبة الرضاعة" هو تهيئ أجساد العاطلين لتحمل الضرب

04 مارس 2015 - 14:25

ما تزال التعليقات المصاحبة لتخصيص وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية  خطبة يوم الجمعة، الذي صادف ذكرى الرابعة ل20 فبراير مستمرة، آخرها ما قاله الشيخ عبد الله النهاري في “فيديو” نشره عبر قناته على “يوتوب”. [related_post]

وتساءل النهاري في الـ”فيديو” الذي خصصه للحديث عن ارتفاع عدد المغاربة الذين يعلنون تشيعهم عبر قنوات شيعية “أين وزارة الأوقاف من كل ما يجري للمذهب المالكي ولعقيدة الأشعري؟”، مضيفا “وزارة الأوقاف كتشوف غير فالسما إمتى تشوف فالأرض؟”.

وزاد النهاري “وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ملهية مع خطبة الرضاعة”، معتبرا أن أحسن تعليق عن الرضاعة الطبيعية في خطبة الجمعة، هو ذلك الذي يقول إن الهدف منها هو “تقوية الجيل الصاعد من أجل القدرة على تحمل الضرب الذي سيتلقاه أمام البرلمان حينما يتوجه للمطالبة بوظيفة”، على حد تعبيره، مضيفا: “خطبة الرضاعة هذه جيدة لأن وزارة الأوقاف طالبت النساء بإرضاع أبنائهن، فالرضاعة الطبيعية تقوي جهاز المناعة، وبالتالي سيكون الشباب أقوياء لأنهم حينما سيحصلون على شهاداتهم ويتوجهون إلى الرباط للمطالبة بالعمل، سيتم الانهيال عليهم بالضرب”، مردفا “باش يكونوا قادرين ياكلو الزرواطة”، حسب تعبيره، مضيفا “لأنه إن لم ترضعه أمه وتم ضربه فقط ضربة واحدة، فإنه سيفارق الحياة”.

[youtube id=”Q8Bhm8HCamo”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي