ابتسام لشكر: لا أعتنق أية ديانة والدولة فرضت علي الإسلام

04 مارس 2015 - 21:27
تصوير: عبد المجيد رزقو

احتضن المعهد العالي للصحافة والإعلام بالبيضاء، اليوم الأربعاء، مواجهة ساخنة بين شباب ملحد، من حركة مالي، وإسلاميين ينتمون الى مؤسسات رسمية وآخرين ينشطون في جماعة العدل والإحسان غير المرخص لها.
وخلال اللقاء، الذي خصص للحديث عن واقع الحريات الفردية في المغرب، أعلنت ابتسام لشكر وسهام شيطاوي، عن حركة مالي، بأنهما لا تعتنقان اية ديانة، وأن الدولة فرضت عليهما ان تكونا مسلمتين، مؤكدتين في الوقت نفسه انه ليس لديهما اية مشاكل مع الاسلام.

رأي حركة مالي، تقبله بشكل عاد، نور الدين عرابي عضو المجلس العلمي ببرشيد وعمر احرشان القيادي في جماعة العدل والإحسان، حيث رجحا سبب اعلان بعض الشباب إلحادهم لعدم درايتهم الكافية بالتعاليم الاسلامية.
وقال عرابي ان من جهل شيئا عاداه، وان الاسلام لا يقصي احد، نافيا ان يكون قد سمع بالفتوى الصادرة من المجلس العلمي التي تشرع قتل المرتد. واكد في هذا الصدد، ان المرتد بصفة فردية لا يرد عليه، ولكن اذا كان الامر يتعلق بجماعة تنشر الفتنة وجب قتلها.
بدوره نفى عمر احرشان ان يكون قد اطلع عن فتوى قتل المرتد التي اثارت جدلا كبيرا، مشيرا الى انه تابع النقاش حولها فقط في وسائل الاعلام المكتوبة والإلكترونية. هذا ودافع احرشان عن الدين الاسلامي الذي اعتبره اول دين يدافع عن الحريات الفردية، قائلا “من حق اي شخص ان لا يصوم، وان لا يصلي لكن بشرط ان لا يشهر ذلك امام الملأ”.
دفاع رجال الدين عن الاسلام، لم يرق كثيرا ممثلي حركة مالي، حيث قالت لشكر ان القوانين المغربية تحد من حريات الأشخاص وتضع لهم عددا من القيود، مطالبة بتغيير بعض القوانين، التي وضعها الاستعمار، وتحد من حرية الفرد وحقوق الانسان.
من جانبها، دافعت شيطاوي عن الملحدين في المغرب، موضحة انهم يتعرضون لعنف بشكل يومي داخل المجتمع المغربي، وهو عنف اعتبرته مقصود من طرق الدولة، لان لديها خطة لجعل جميع المغاربة مسلمين بالرغم من ارادتهم، هلى حد تعبيرها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متذمر منذ 6 سنوات

نعم يا ليت الدولة تفرض الإسلام لما وجد ما نراه من منكر و عري و اباحيات في مجتمعنا اللهم استر فلا شماتة اما بخصوص من يستدلون بالأية الكريمة ( فمن شاء منكم فليؤمن ومن شاء منكم فليكفر فأقول لهم اكملوا الأية إنا إعتدنا للضالمين ناراً أحاط بهم سرادقها فعلا إذا بتليت أيها الإنسان فاستتر

mohamed منذ 6 سنوات

elle n'est pas obligée de le dire publiquement!!!

mohamed منذ 6 سنوات

يا ليت الدولة كانت تفرض الإسلام؟

booh wahli منذ 6 سنوات

illa mabghitich islam khwi lblad ozidi l israel 7it hadi blad almoslimin ama almol7idin f india ola bhalha

yassine منذ 6 سنوات

بقوله تعالى ( من شاء منكم فليؤمن ومن شاء فليكفر )

Abdelkrim Abdouna منذ 6 سنوات

.La3nato allahi 3alayhim ila yawm addin...LAKOM DINOKOM WA LIA DIN.WA A3RIDO 3ANi al jahilin

imane منذ 6 سنوات

bozabalat llah imsa5kom baran t5arjo liha nichan ou mal9ito kidiro tfooo 3likom ou 3la kayan chi diin man ghiir l islamm akhss

said منذ 6 سنوات

3ti lbnadm lflous ibi3 mou o bah , ila makntouch kat3bdou Allah rakoum kat3bdou zer9alaf ya lmray9ya

عبد الحميد الزروالي منذ 6 سنوات

في الوقت الذي يقوم العديد من الغربيين (مسيحيين وغير متدينين) باعتناق الدين الاسلامي الحنيف الذي جاء ليخرج الناس من الظلمات إلى النور,وليضمن لهم حقوقهــم تعلن المدعوتان "ابتسام لشكر و سهام شيطاوي" عن ردتهما واستهزاءهما بدين أجدادهما ودين المغاربة الدين الاسلامي . وكي لا يجروء آخرون من ذوي الشخصيات المضطربة للقيام بمثل هذه الأفعال على السلطات المختصة والمجلس العلمي الأعلى اتخاذ التدابير اللا زمة في في حق جميع المرتدين والمرتدات والمحرضين والمحرضات على الردة.

voryo منذ 6 سنوات

wa lmaghriib dyer likom chaan homa w had sa7fa d walo ama kon madaha fikom ad ga3 mansme3o nbii7 dyalkom

KHALIFA منذ 6 سنوات

l'islam n'accepte pas ce genre de personne qui n' a aucune difference avec les animaux et qui vit pour manger et dormir sans principes

issam منذ 6 سنوات

لديهم الحق في اختيار ما يريحهم بقوله تعالى ( من شاء منكم فليؤمن ومن شاء فليكفر )

MOMO13 منذ 6 سنوات

Mme LACHGAR (je ne pense pas qu'elle est toujours demoiselle) joue avec le feu et paraît inconsciente des problèmes que peuvent lui amener ses propos qui ne sont rien que des provocations gratuites pour une grande partie des MAROCAINS. Lachgar peut embrasser n'importe quelle religion ( il y'a des marocains chiites, catholiques, hatéés) mais qui ne ne crient pas sur tous les toits

ilyas el moutaouakkil منذ 6 سنوات

wa33333333333333333 t5rbi9 wa chkon daha fhad nas sliw wla matsliwch wla 3bdo klab wla tobat chkon daha fikom tfoooo katbghiw ri tnwdo choha wla mwlinkom w7da5rin bach thdro

hanin2014 منذ 6 سنوات

تنشر الفتنة les incroyants ne participent jamais à des actes de violence; et "tanchourou alfitna " c'est juste une phrase introduite pour justifier la violence et la mort pour les non croyant à l'islame ( je dis bien à l'islame : et ca c'est grave

hanin2014 منذ 6 سنوات

مؤكدا ان المرتد بصفة فردية لا يرد عليه، ولكن اذا كان الامر يتعلق جماعة تنشر الفتنة وجب قتلها ca n'a pas de sens et c'est m^me contradictoire à mon avis.

التالي