فابيوس: العلاقات المغربية الفرنسية ستتخذ منحى جديدا خلال الفترة المقبلة

10 مارس 2015 - 12:45

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أن العلاقات المغربية الفرنسية ستتخذ منحى جديدا خلال المقبل من الأيام، ويتعلق الأمر بتوجه البلدين للاستثمار في إفريقيا جنوب الصحراء. [related_post]
ففي تصريح صحافي أدلى به عقب لقائه بوزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، قال فابيوس إن البلدين اتفقا على الاستثمار سوية بإفريقيا جنوب الصحراء على اعتبار أن عدد سكان هذه البلدان يُقدر بأكثر من مليار نسمة.

وأوضح فابيوس، أن المغرب يملك نظرة استراتيجية وصفها بـ”الجيدة” فيما يخص الاستثمار في إفريقيا مضيفا أن “المغرب له علاقات جيدة مع هذه الدول وفرنسا أيضا لذلك سيتم التكامل ما بين البلدين من أجل العمل لمصلحة القارة السمراء”.

وأشار المتحدث نفسه، إلى أن البلدين وعقب الأزمة الديبلوماسية الأخيرة، قررا المضي قدما، خصوصا في الجانب الاقتصادي، قائلا “قررنا المضي قدما في العلاقات الثنائية الاقتصادية بين البلدين”.

وأشاد فابيوس بتطور الاقتصاد المغربي، مشيرا إلى أن هناك استثمارات فرنسية كثيرة  في المغرب، كما أن فرنسا تحتضن استثمارات مغربية عديدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.