"Linkry" تطبيق مغربي لتسهيل عملية ربط علاقات عمل جديدة

12 مارس 2015 - 18:28

يواصل التطبيق المغربي “Linkry” تحقيق نجاحات متواصلة، فبعد فوزه بمسابقة “CEED-IBM”، واستثمار بقيمة 120.000 دولار.

وتضم الشركة أربعة شبان مغاربة، هم أحمد زريكم ، وهو مهندس في مجال أمن المعلومات ومكافحة القرصنة خريج الجامعة الأمريكية للتكنولوجيا “New Jersey Instutute Of Technology” ويشغل في الوقت نفسه الرئيس التنفيذي والمؤسس، ويونس مبروك خريج المدرسة المغربية للعلوم الهندسية في الدارالبيضاء (EMSI)، إلى جانب سفيان سخي، مصمم ومطور تطبيقات الهاتف المتحرك، وهو طالب في المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية الصافي ( ENSA )، مريم الشفيقي، طالبة بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة والمكلفة بالتواصل داخل الشركة.

وقالت الشفيقي في حديث مع “اليوم24″، أن التطبيق يعتمد على تحديد أماكن الناس الموجودين بقربك اعتمادا على “GPS”، ليتم التعرف على جميع المعلومات الشخصية المتوفرة على حساباتهم بموقع “لينكد إن”.

وأفادت المتحدثة ذاتها، أن التطبيق المغربي الذي تم إطلاقه قبل أقل من شهر من الآن، وصل خلال الأسبوع الأول إلى 500 تحميل على “أندرويد”، فيما تعمل الشركة على وضع التطبيق بـ”أبل ستور” مستقبلا.

ويُمكن “Linkry” مستخدميه من تسهيل عملية تعرف الأشخاص فيما بينهم، وربط علاقات عمل جديدة، اعتمادا على المعلومات المتوفرة على التطبيق، مع احترام خصوصية جميع المستخدمين والمعلومات الشخصية، موضحة :”عوض تضييع 10 دقائق في التعرف على الشخص، التطبيق يسهل عملية اختيار الأصدقاء واللقاء المباشر مع الذين يشتغلون في المجال نفسه”.

وأوضحت الشفيقي، أن التطبيق حاليا متوفر بالمجان، لكن مستقبلا سيكون كل شخص يرغب في تحمليه أداء مبلغ مالي.

وعن إنشاء مقر الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية عوض المغرب، قالت المتحدثة ذاتها: إن”الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة درس في أمريكا، وفضل أن يكون مقرها هناك، بفريق عمل مغربي مائة في المائة”.

كلمات دلالية

تطبيق
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احمد منذ 6 سنوات

اللهم يسر

Farid منذ 6 سنوات

Good idea, and congrats guys, keep up the good work, I am a NJIT graduate too, best of luck!

doubi kaddour منذ 6 سنوات

laaaaz

hicham منذ 6 سنوات

وعن إنشاء مقر الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية عوض المغرب، قالت المتحدثة ذاتها بصيغة اخرى ان المغرب لايشجع مثل هذه الاستثمارات واكبر دليل هو التضييق الاخير الذي يعاني منه اصحاب حسابات باي بال من استقبال اموالهم والسبب ان التجاري وفا بنك قام بشراكة حصرية مع باي يال بموجبها تفرض على البنوك الاخرى توقيف خدمة باي بال. وهذا مشكل واحد من العديد من المشاكل التي يعاني منها الشباب المغاربة الذين يقومون بالتجارة الالكترونية . وبكل بساطة هل من الممكن ان يتلقى تطبيق تمويل بمليون دولار لو كاان مقر الشركة في المغرب . اشك في ذلك لانه ما ان يتلقى اي تطبيق تمويل بمثل هذا الحجم حتى يتبادر الى ذهن الدولة انه تمويل مشبوه لان عقليتهم مازالت مستنسخة من عقلية زمان والاسطوانة المشروخة المؤامرة. تبا تبا تبا ماقلته لن يفهمه الا من اراد ان يشتري شيئا من موقع اجنبي عبر الانترنت حتى لو كانت لعبة بسيطة.

التالي