مندوبية التامك: لا نراقب "فايسبوك" الموظفين ولا هواتفهم

01 أبريل 2015 - 17:15

نفت المندوبية العامة للسجون أن تكون مصالحها تعمد إلى مراقبة هواتف وصفحات موظفي المؤسسات السجنية على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرة أن أي حديث عن أمور من هذا القبيل يدخل في إطار “المغالطات”.

وفي هذا الصدد، أصدرت المندوبية بيانا توصل “اليوم 24” بنسخة منه، تؤكد من خلاله أنها وخلافا لما تم نشره في بعض وسائل الإعلام “لم تطالب موظفيها بإمدادها بأرقامهم الشخصية”، وذلك لكون “مثل هذا الإجراء مخالف للقانون، ولا يمكن للمندوبية العامة أن تخرق المقتضيات القانونية في هذا الباب”، حسب المصدر ذاته.

وفي الوقت نفسه، أشارت مندوبية التامك إلى إصدارها مجموعة من المذكرات، التي تمنع الموظفين من إدخال هواتفهم النقالة الشخصية إلى المعقل، وذلك “تفاديا لاستعمالها بأشكال تهدد أمن المؤسسات السجنية ونزلائها”، موضحة أنه “في المقابل تم تزويد المؤسسات السجنية والمسؤولين عنها بمجموعة من الهواتف الثابتة والنقالة من أجل ضمان السير العادي للعمل، وحسن التواصل الإداري”.

وتابع المصدر نفسه موضحا، أن التفتيش الذي يخضع له موظفو مختلف المؤسسات السجنية “يدخل في إطار عملية محاربة تسريب الممنوعات إلى داخل تلك المؤسسات، بما فيها عملية تسريب الهواتف النقالة الممنوعة بموجب قرارات تنظيمية تؤطر عمل إدارات المؤسسات السجنية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.