المهاجرون يحتجون ببلجيكا بعد انتحار مغربي وغيني طلبا اللجوء بشكل متزامن

05 أبريل 2015 - 16:04

أقدم مواطن مغربي طلب اللجوء السياسي ببلجيكا، الخميس الماضي، على الانتحار، وذلك بينما كان في أحد مراكز الاحتجاز ببروكسيل.

الصحافة البلجيكية التي أوردت الخبر، قالت إن الضحية وجد في مركز الاحتجاز “مركسبلاس” ببروكسيل، بعدما وضع حدا لحياته، مشيرة إلى أنه كان يعيش ببلجيكا منذ حوالي 16 سنة.

وذكر المصدر نفسه أنه في اليوم الذي انتحر فيه المهاجر المغربي، وضع شخص آخر حدا لحياته. ويتعلق الأمر بشاب من غينيا يبلغ من العمر 25 سنة، هو أيضا يطالب باللجوء السياسي بالبلاد.

وجدير بالذكر أن جثة المهاجر الغيني وجدت بمرحاض الوكالة الاتحادية لاستقبال طالبي اللجوء ببروكسيل.

ويذكر أيضا أن العامل المشترك بين المغربي والغيني هو أنهما لم يحصلا على تصريح للإقامة ببلجيكا.

ونظم 70 مهاجرا وقفة زوال الجمعة الماضي ببروكسيل مطالبين بتفسير لموت المهاجريين.

كلمات دلالية

انتحار بلجيكا هجرة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بنصالح فاتحه منذ 7 سنوات

ان الانسان هو اللذي يبحث عن الذل كيف يطلب مغربي اللجوء السياسي هل في المغرب حرب علا ماذا يطلب اللجوء السياسي لا افهم كفا تحقير في بلادنا انا مغربيه من بلجيكا واحب المغرب و لا ارا داعيا ان يقلل المغاربه من وطنهم المغرب

مغربي حر منذ 7 سنوات

بدل أن ينتحر المسؤولين المغاربة الذين فشلوا في توفير العيش الكريم لشعبهم ، ينتحر الشعب تعبيرا عن رفضهم للتهميش الذي تعرضوا له و الكرامة التي أفتقدوها أين ما حلوا و أرتحلوا ، متى ستستيقظ مشاعركم أيها المسؤولين عن الفساد و خراب البلاد و العباد ؟ نحن نحملكم مسؤولية هذا الشخص الذي أنتحر ، وستدفعون ثمن رحيله آجلا أم آجلا ، إن لم تسمح الظروف اليوم فعجلة التاريخ تدور ، وكما داست بن علي و مبارك و القذافي و صالح وبشار وصدام ووووو...فالدور آت عليكم لا محالة .. إخواننا المغاربة يموتون و كأنهم حشرات ولا أحد يلتفت إليهم ، والله إنني أخجل أن أقول للناس أنني مغربي