غرق تلميذ في بركة خلال محاولته انقاذ زميل له في القسم ببنسليمان

07 أبريل 2015 - 09:00

لقي تلميذ حتفه غرقا بإحدى البرك المائية المتواجدة على طول الطريق الرابط بين بن سليمان وسيدي بطاش.
وكان الهالك، ويدعى مروان جوهر من مواليد 2000، يتابع دراسته بإعدادية الزيايدة التي تبعد عن مكان اقامة أسرته بحوالي ستة كلمترات. وبحكم بعد المسافة بين البيت والإعدادية، كان الهالك يقضي فترة الظهيرة رفقة أصدقائه بالمنتزهات الطبيعية الممتدة على مقربة من الاعدادية.
وفي يوم الحادث، اختار مروان بركة مائية للجلوس بمقربة منها رفقة زميل له في القسم يدعى فؤاد.
وتشير المعلومات المتوفرة الى ان فؤاد عمد الى السباحة بالبركة، وبعد دقائق انتبه زميله مروان الى أنه يغرق، مما اضطره لمحاولا انقاذه، وفعلا تمكن فؤاد من النجاة، فيما بقي مروان عالقا يصارع مصيره حتى لفظ أنفاسه غرقا وسط البركة.
وقد انتقلت فرقة من الدرك الملكي بابن سليمان والسلطات المحلية بقيادة الزيايدة والوقاية المدنية الى مكان الحادث، وتم اخراج جثة التلميذ ونقلها لمستودع الأموات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.