إمام مثلي الجنس يناقش أطروحة دكتوراه حول "الإسلام والمثلية"

08 أبريل 2015 - 17:30

بعد أن أصدر كتابا عنوانه “القرآن والجنس” في 2012، ناقش لودفيك محمد زاهد، وهو إمام فرنسي مثلي الجنس من أصول جزائرية،اليوم الأربعاء، أطروحة دكتوراه حول “الإسلام والمثلية الجنسية” بالمدرسة العليا للعلوم الاجتماعية بباريس.

ظهر لو دفيك محمد زاهد   ، وهو مسلم مثلي الجنس، مضطربا بعض الشيء أثناء دفاعه عن أطروحته حول “الإسلام والمثلية الجنسية”. وما زاده ارتباكا هو تعقد الموضوع ووجود والده ووالدته في القاعة، إضافة إلى عدد كبير من المدرسين والطلبة الذين جذبهم الموضوع.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم مثل هذه الأطروحة في الجامعة الفرنسية، الأمر الذي جذب اهتمام لجنة التحكيم التي أثنت على البحث الذي قدمه الإمام الفرنسي ومنحته “مشرف جدا”.

وحاول لودفيك محمد زاهد، من خلال أطروحته التي تتضمن 580 صفحة، رسم صورة واقعية لحياة مثليي الجنس المسلمين الذين يعيشون في فرنسا وفي دول أوروبية أخرى، والمشاكل التي يتعرضون لها داخل المجتمع الغربي، وعلى رأسها العنصرية والتهميش الاجتماعي والبطالة.

كما تحدث أيضا عن التهديدات التي يواجهها مثليو الجنس المسلمون في الدول العربية والإسلامية. وقال الإمام لودفيك “المسلمون لا يتعاملون بشكل لائق مع المسلمين المثليين، ينظرون إليهم على أنهم فئة شاذة ليس لديها أية مكانة في المجتمع”.

ودعا إلى “تقبل فكرة المثلية الجنسية والنظر إليها على أنها حرية أساسية وفردية يتمتع بها أي شخص”.

وأضاف أن تقديمه أطروحة حول “الإسلام والجنسية المثلية”، لا يهدف إلى تغيير موقف المجتمع الإسلامي إزاء هذا الموضوع، لكن إبراز ظاهرة اجتماعية حقيقة لا يمكن للإسلام الرسمي أن يخفيها أو يقول عنها أنها هامشية أو أنها مجرد انحراف جنسي يمكن معالجته طبيا”.

وتابع والد لودفيك محمد زاهد النقاش بجدية وبكثير من الاهتمام، معلنا عن فرحته برؤية ابنه يصل إلى درجة الدكتوراه
وقال لفرانس 24 “هذا اليوم هو أسعد أيام حياتي. أنا فخور بابني لودفيك لأن المجتمع لم يكن متسامحا معه. فهو تعرض إلى التهميش والتهديد من طرف إسلاميين في الجزائر. واليوم لا يستطيع أن يعود إلى هذا البلد لأنه مهدد بالقتل.”

وتساءل “لماذا ابني مهدد؟ هل لأنه مثلي الجنس؟ هل يجب قتل كل مثليي الجنس في العالم؟”، مؤكدا أن ابنه حر في خياراته الجنسية وسيبقى ابنه إلى الأبد وسيحترمه كثيرا لأنه يدافع عن أقلية لا حول ولا قوة لها، وهو بمثابة قدوة لكل مثليي الجنس المتضررين والمهشمين من طرف المجتمع الغربي ومن قبل الإسلاميين الذين يفتون صباحا ومساء ضدهم.

من جهته، عبر الإمام لودفيك عن سعادته بالحصول على شهادة الدكتوراه وقال “إن هذا التتويج يترجم 25 سنة من العمل والبحث الجامعي، مشيرا أن مع حصوله على الدكتوراه يكون قد طوى صفحة من حياته ليفتح صفحة جديدة لكن دون ” قيام الدين”، زوجه السابق الذي فضل العودة إلى بلده الأصلي جنوب أفريقيا ليبني مستقبله مع مثلي مسلم آخر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نبيل الغزال منذ 7 سنوات

اتفهم كون المسلمين رافضون للمثلية لكن لم أرى أبدا أي دليل قرآني يحرمها. هناك فرق شاسع بين وجود توجه عاطفي في اتجاه جنس معين وبين ممارسة هذه العاطفة عبر سلوك جنسي. ما ذكر هنا كان هو مثلية لا حول ولا قوة لهم فيها، وما أقراءه من العديد من المعلقين هو جهل واضح حول هذه القضية.  أنا لا أدافع عنهم، ولكنني فقط أخبر لأن لي عقل يتفكر ويقدر حجم المآساة التي يعيشونها المثليين، تخيل لو كان الزواج او لمس امرآة محرم عليك مدى الحياة، هل سيكون هذا عدلا، واين ستذهب بمشاعرك وطاقاتك العاطفية. هذا مثال بسيط مما هم يعانون منهم، فكفاها انها محرمة، يأتي المجتمع ليضغط عن وجودهم بنبذهم وسبهم، وكثير من المسلمين هم مثليين نظرا لحالات جينية لا يمكن ان يتحكم بها لكنهم يحترمون جسدهم، رغم انهم يعيشون عذابا بشكل يومي، ليس الحل ان تحاربوهم، ربما يجب ان تشكروا من وهبكم نعمة التوجه العاطفي الطبيعي بدل من انتقاد هذه الفئة.

مصطفي منذ 7 سنوات

لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم مثلي من قوم لوط يفتخر بمثليته يوصف بالامامة اللهم جمد الدم في عروق من حرر هذا المقال لخلط اوراق المسلمين فاللواط حرام في الاسلام لا نقاش فيه

عتيييق منذ 7 سنوات

المسلمون لا ولن يصلون وراء مثلي , فلم هذا النقاش. المسلمون يتقنون سد الباب عن السفيه , اذا نطق . اتركوهم يتكلمون وحدهم .

عبد الرحمان منذ 7 سنوات

نعم صحيح يا اخي الاسلام برئ منهم ومن امتال هؤلاء الشياطين

نوفل من اكادير متلي مسلم منذ 7 سنوات

البﻻداء والجهﻻء والمتشددين هم الدين ﻻيفرقون بين المتلية والشدود . يا عباد الله والله ثم والله ان % 50 من المغاربة الشباب هم متليين وشواد الله خلق التلية فينا فالله هو المسؤول عن مثليتنا

nabil ahmadoun منذ 7 سنوات

سلام شكرا اخي على غيرتك الاسلامية وشكرا على هذا الطرح فعلا هم من يريدون منا ان نتعايش مع هولاء الواطيين حتي الاسم لا يجب ان يغيلر بالمثليين فهم اتباع قوم لوط وسيدنا لوط برئ منهم شكرا واليك سلامي

حبيب منذ 7 سنوات

والله عشنا وشوفنا أحيانا الله حتى صرنا نقرؤ الفسوق والعصيان على منبر كنا نظن أنه معتدل في طروحاته نظيف في أخباره حتى قرأنا عن اطروحة الكﻻب أعزالله الجميع هو إمام للشواذ وﻻ أدري كيف غفل هذا الموضوع نظف الله مجتمعنا من أمثاله وأنزه منبركم عن مثل هذا.

محمد منذ 7 سنوات

نعم هو إمام هههه جبو ف قناة DW برنامج شباب تورك

مسلم حقيقي منذ 7 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله سبحانك ربي اني كنت من الضالمين اخبار كادبة . لا اظن هدا الشخص امام. لانه لا يمكن ان يصلي وراءه مسلم عاقل

خالد مصيعي.فلسطين منذ 7 سنوات

لا أفهم كيف استطعتم الجمع بين اللواط. والامامه..هذا اللوطي الملعون هو ليس مسلما فحسب بل هو أمام المسلمين...لعنه الله عليه وعلى مأموميه

خالد مصيعي.فلسطين منذ 7 سنوات

لا أفهم كيف استطعتم الجمع للطالبات. والامامه..هذا اللوطي الملعون هو ليس مسلما فحسب بل هو أمام المسلمين...لعنه الله عليه وعلى مأموميه

اسماعيل منذ 7 سنوات

مع كل احترامي لكاتب المقال هناك اخطا تعبيرية ادت الي خلط في المصطلاحات

farid منذ 7 سنوات

3ala man yad7akoun ha2oula2 alma3touhoun

abdelmajid منذ 7 سنوات

لو يعلم العالم .لمادا يصبح الفرد متليا : لبكى.و لشرح هدا ...لا تكفي رسالة دكتوراة أخرى.

استاذة نجاة منذ 7 سنوات

استاذة نجاة لم اكن اعلم ان الاسلام اقر بالمثلية الجنسية اللهم ان كان دين جديد ساطلق عليه اسم (لوطيسلام).هل يعقل ان تنقل الجريدة خزعبلات مثل هذا ؟ارجو الا تتحججوا وراء حرية الراي. الاسلام شمولي ولتكون مسلما :المطلوب منك ان تتجنب الحرام وان تقر وتعمل الحلال. والقران يقول(بسم الله الرحمان الرحيم وجاء فرعون ومن قبله والموتفكات بالخاطئة فعصوا رسول ربهم فاخذهم اخذة رابية)والموتفكات هم قوم لوط. فمتى كان الاسلام والمسلمون يقر ون بامام للوطيين قد ذهب عنه زوجه.ما هذه الميوعة وهذا العفن.ثم لماذا اهلك الله قوم لوط بعقاب شديد ومشدد وهو الرمي من مكان شاهق. هذه جريدة يحسب عليها الاحترام فلتاتي بمواضيع محترمة معقولة نحن في بلد اسلامي . وتعاليم الدين معروفة لهذا لا تحسب اللواطيين على الاسلام ستحمل اكبر الكبائر.

Amrou منذ 7 سنوات

لا حول و لا قوة الا بالله.

abdellah منذ 7 سنوات

comment un homo peut il être qualifié de IMAM ? une de deux choses : ou bien on ne connait pas encore qu'est ce que un homo ou alors on ne connait pas l'IMAM.

محمد الرسموكي منذ 7 سنوات

موقف الإسلام من الشذوذ واضح ، حرام وأي تأويل لهذا السلوك غير الطبيعي ليس سوى هراء ، فرنس 24 معروفة بتوجهها الشاذ ولا يعتذ بها فيمثل هذه الأخبار

عبدوعبدو منذ 7 سنوات

دكتورة في اللواط والمسخ

mosslima منذ 7 سنوات

Lahawla wala 9owata illa billah....jamais masma3te l islam walmitliya ljinssiya w men lfo9 gallek imame 3ich nhare tassma3 ghara2ib w 3aja2ib

محمد(رجل تعليم) منذ 7 سنوات

والده فخور به لأنه "لوطي" نسبة إلى ما كان يفعله قوم لوط من فساد في الارض ما سبقهم به من أحد من العالمين. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. هل هذا من أشراط الساعة؟

mehdi said منذ 7 سنوات

أكبر عيب وعار هو مناقشة الحرام بالحلال لا حول ولا قوة إلا بالله الشذوذ علامة من علامات ساعة

مناف منذ 7 سنوات

هذا امام و كيف يؤم الناس و هو لوطي و تعلمون ماذا حصل لقوم لوط و اللواط حرام في الاسلام كما هو معلوم .وإذا كان مثلي فليصبر على هذا الامر لان الله سيجازيه على صبره

hakim منذ 7 سنوات

Bonjour qui l'a nommé imam est il est imam de qui?

أحمد المنتصر منذ 7 سنوات

رسالة الى اليوم24: لا أدري لماذا تكذبون على قرائكم... من قال بأن هذا الشاذ جنسيا (امام)؟؟؟ فرنسا24...اذن فليبينوا لكم وأطالبكم أن تبينوا للقراء ماهو المسجد الذي يصلي فيه بالناس؟؟؟ أتحداكم... أما (مدرسة العلوم الاجتماعية)في باريس فلا يوجد فيها أصلا تخصص لدراسة الاسلام...انما هناك ظاهرة الاسلاموفوبيا التي غزت هذه الدولة حتى أفقدتها البوصلة في مجال علم الاجتماع أنشروا تعليقي