طفلة تنوب عن "الزعماء" وتلخص مأساة الأمة العربية في قصيدة لمطر!

09 أبريل 2015 - 07:00

واقع الأمة العربية اسال الكثير من مداد المحللين الذين اسهبوا في تشخيص اعطاب الوحدة العربية، الا ان هذه الطفلة الصغيرة حولت أزمة عربية كبيرة الى قصيدة جامعة قدمتها لمن يهمه الامر ببراءة هي قصيدة “فهمت الان يا ولدي لماذا قلت لا تكبر؟” للشاعر احمد مطر.
الطفلة عاشت إيقاع وقافية الكلمات التي رددتها بصوت قوي، تاركة المعاني والعبر للزعماء والشعوب.
ومما يرد في القصيدة “فمصرٌ لم تعٌد مصرا..وتونس لم تعد خضرا..وبغدادٌ هي الأٌخرى تذوق خيانة العسكر”. وتضيف و”إن تسأل عن الأقصى، فإن جراحهم أقسى بني صهيون تقتله..ومصر تغلق المعبر..وحتى الشام يا ولدي تموت بحسرةٍ أكبر”.
وفي بعض المقاطع تتحول يعلى صوت الطفلة لقول “هنا اسد..هنا سيسي..هنا سبسي..هنا حوثي..هنا حفتر..هنا ايران وأمريكا وإسرائيل وابن عمر
هنا عربي يخذلنا ومسلم جاء ينحرنا..وارهابي يفجّرنا ولا ندري لِم فجّر؟ اتدري الان ياولدي لماذا قلت لاتكبر”.

[youtube id=”QvloECTG6Gc”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.