الأمم المتحدة تصفع البوليساريو وتتجاهل تقرير الاتحاد الإفريقي

09 أبريل 2015 - 18:58

تلقّى خصوم المغرب في ملف الصحراء صفعة قوية داخل مبنى مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، وذلك عشية تسليم المبعوث الشخصي للأمين العام، كريستوفر روس، تقريره السنوي حول تطوّرات الملف، وانعقاد اجتماع مجلس الأمن المرتقب يوم 16 أبريل الجاري.

الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، أدلى أول أمس الثلاثاء في اللقاء الصحافي اليومي، بتصريحات صادمة لأنصار البوليساريو، حيث كشف عن تجاهل تام للتقرير الذي أعدّته منظمة الاتحاد الإفريقي بناء على تحرّكات مبعوثها الشخصي في هذا الملف، وبعثته إلى الأمم المتحدة متضمّنا دعوة لتوسيع صلاحيات بعثة بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء.

ستيفان دوجاريتش أجاب عن سؤال ما إن كان الأمين العام بان كي مون قد توصّل بالتقرير وقام بتوزيعه وإحالته على مجلس الأمن الدولي، بالقول إنه شخصيا لا علم له بهذا التقرير ولم تسبق له رؤيته وإنه في حال وصوله سيوزّع “في الوقت المناسب”. المتحدث الشخصي باسم الأمين العام الأممي، أثار غضب الصحافي المدافع عن البوليساريو، “ماتيو روسيل لي”، هذا الأخير تساءل عم إن كان بان كي مون قد سلّم تقرير الاتحاد الافريقي لرئيس مجلس الأمن الدولي وباقي أعضائه باعتباره وثيقة رسمية في مشاورات هذا العام حول الصحراء، وما إن كان الموزمبيقي خواكيم شيسانو، الذي بات يعتبر مبعوثا للاتحاد الإفريقي في موضوع الصحراء، سيتمكّن من حضور اجتماعات مجلس الأمن المرتقبة شهر أبريل الجاري.

فيما سارع خصوم المغرب في اليومين الماضيين إلى تداول رسالة من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما، إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهذا الخصوص على نطاق واسع. وتحمل الوثيقة تاريخ 30 مارس الماضي، أي أنها بُعثت قبل أكثر من أسبوع. المتحدّث باسم بان كي مون قال إن مجلس الأمن الدولي هو الذي يحدّد الأشخاص الذين يحضرون اجتماعاته. وحين قاطعه الصحافي معتبرا أن بان كي مون عبّر دائما عن تقديره الكبير للمنظمات الإقليمية ودورها في حلّ النزاعات، ردّ الناطق الرسمي باسم الأمين العام الأممي بالقول إنه و”في جميع الملفات التي نعالجها في علاقة بمنظمات إقليمية، يكون لهذه الأخيرة دور لتلعبه فيها، لكن في ملف الصحراء ، ينبغي ملاحظة أن هناك تفويض « mandate » لمجلس الأمن الدولي”.

جواب أثار حنق الصحافي الموالي لأطروحة الانفصال، حيث أرفقه بتعليق على موقع « innercitypress » الذي يعتبر ماتيو لي مؤسسه، متسائلا لماذا يفرض بان كي مون احتكار مجلس الأمن الدولي في هذا الملف بالذات، بينما يحرص على أهمية المنظمات الإقليمية والتعاون الإقليمي في حلّ جلّ النزاعات. فيما كشف الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة، النص الحرفي للحوار الذي جرى بين الصحافي والمتحدث باسم بان كي مون، والذي يبيّن أن هذا الأخير أنهى الحديث حول الموضوع بطريقة قوية مختتما إياه بالقول إن التفويض يعود إلى مجلس الأمن الدولي.

في خلفية عودة ملف الصحراء إلى أجندة أهم أجهزة الأمم المتحدة، يحتدم الصراع الدبلوماسي الخفي بين المغرب وخصومه، حيث تعرف جلّ العواصم الدولية تحركّات ومبادرات للضغط واستمالة صنّاع القرار. وفيما ينزل المغرب بكامل ثقله بواسطة وفد دبلوماسي كبير يوجد حاليا في العاصمة الأمريكية واشنطن بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة من الحوار الاستراتيجي، تتركّز تحرّكات البوليساريو معها الدبلوماسية الجزائرية على الواجهتين الافريقية والأوربية، حيث اعتبرت مصادر من داخل الجبهة الانفصالية أن الزيارة التي يقوم بها حاليا وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة إلى فرنسا، فرصة لتجديد التعبير عن المواقف الجزائرية في ملف الصحراء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Mohamed Bouhamidi منذ 7 سنوات

عاش الملك وعاش الوطن وعاشت الأراضي المحتلة وعاشت الصحراء مغربية حتى آخر قطرة دم حمراء في عروقي

سعيد علقمة منذ 7 سنوات

ستظل الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه الى ان يرث الله الارض ومن عليها وسنظل جنود مجندين من اجل نصرة قضيتنا العادلة.

abdelaziz منذ 7 سنوات

الصحراء مغربية ولن تكون غير ذلك والجميع يعلم أننا لن نفرط ولو في جزئ منها

rajawi sahara منذ 7 سنوات

l3az

taib منذ 7 سنوات

الصحراء مغربية وستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمإنا سخاء واحفظه من كيد الكائدين، اللهم من أراد بهذا البلد بسوء فاجعل كيده في نحره،