بنهاشم لليوم24: القاضي روز من مرتزقة البوليساريو واتهامه ليس جديدا

09 أبريل 2015 - 22:59

في اول تعليق له على ورود اسمه ضمن لائحة المسؤولين المغاربة 11 الذين طالب القاضي الإسباني “بابلو روز” متابعتهم، قال حفيظ بنهاشم العامل السابق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية والمندوب السامي السابق لإدارة السجون، انه يرحب بقرار القاضي الإسباني  “بابلو روز “بمتابعته بتهم الإبادة” في الصحراء عقب جلاء قوات اﻻستعمار الإسباني منذ عام 1976 حتى عام 1992.

وقال بنهاشم في اتصال مع “اليوم 24”: “مرحبا بهذا القرار”، مشيرا الى أن القاضي الإسباني من ضمن مرتزقة البوليساريو.

واعتبر بنهاشم قرار القاضي الإسباني بمتابعته مجرد “وشاية وكذب”، مضيفا أن هذا القرار ليس بجديد، إذ منذ سنين طويلة وبابلو روز يتفوه بمثل هذا الكلام”.

وكان اسم بنهاشم قد جاء ضمن قائمة لـ 11  قائدا عسكريا ومدنيا مغربيا، قرر روز متابعتهم وهم: بينهم سعيد واسو، العامل السابق لمدينة السمارة، ونائبه حسن أوشن، وسامي ﺑﻦ إﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻤﺴﺆﻭﻝ ﻓﻲ ﺟﻬﺎﺯ اﻷﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ، ﻭكل من الكولونيل ﻋﺒﺪ الحق لمدور، وإدريس السباعي المسؤول السابق في جهاز الدرك الملكي بأكادير، ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻮﻻﻱ ﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﺒﻮﺭﻗﺎﺩﻱ، ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﺍﻟﻮﺩﻏﻴﺮﻱ، وبلعربي، والكولونيل لعمارتي. وفي المقابل، رفض القاضي بابلو روز متابعة ثمانية مسؤولين آخرين بسبب عدم كفاية الأدلة.

وجدير بالذكر، أن روز قال إن أفرادا من الشرطة وجنودا مغاربة، “قاموا بهجوم منهجي ضد مدنيين ينحدرون من الأقاليم الجنوبية”، وأكد أنهم “ارتكبوا ما لا يقل عن 50 جريمة قتل، و202 عملية احتجاز غير قانوني من طرف أفراد الدرك والجيش، تجاه أبناء تلك المنطقة، الذين يحملون بطاقة تعريف وجواز سفر إسباني”، وفق ما أكدته جريدة “إلباييس” الإسبانية.

 

 

كلمات دلالية

إسبانيا المغرب
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.