الأطفال الذين يعيشون ظروفا صعبة أكثر عرضة للإصابة بالسكري

11 أبريل 2015 - 23:21

كشفت دراسة سويدية حديثة أن الأطفال الذين يعيشون ظروفا صعبة تلقي عليهم بالمزيد من القلق والضغوط النفسية هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
و أظهرت الدراسة الطبية التي أشرف عليها باحثون من جامعة “لينشوبينج” السويدية أن “الأطفال الذين حدثت حالة طلاق في أسرتهم أو حالة وفاة لأحد المقربين لهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الأول بمعدل 3 أضعاف مقارنة بالأطفال الذين لم يتعرضوا لأي مواقف صعبة خلال حياتهم”.
و أرجعت الدراسة التي شملت 10 آلاف عائلة حيث أعمار الأطفال تتراوح ما بين عامين و14 عاما هذه النتائج إلى الظروف الصعبة التي تؤثر بشكل سلبي على خلايا بالبنكرياس التي تفرز الأنسولين.
و أكد الباحثون أن “هناك العديد من العوامل التي ترفع فرص إصابة الأطفال بمرض السكري من النوع الأول مثل الأمراض الفيروسية والعادات الغذائية الخاطئة واكتساب الوزن في بداية العمر وزيادة وزن الطفل حديث الولادة”.

كلمات دلالية

دراسة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.