وفاة طفلة ترفع حصيلة ضحايا فاجعة "اشبيكة" إلى 34 قتيلا

13 أبريل 2015 - 11:44

توفيت، صباح اليوم الاثنين، حسناء أكورام ضحية جديدة  لحادثة طانطان، والتي كانت قد نقلت عبر مروحية إلى مستشفى ابن طفيل في مراكش لتلقي العلاج، حيث كانت ترقد بغرفة الانعاش بمصلحة الحروق.

الفتاة البالغة من العمر 12 سنة، توفيت في الساعات الأولى، من صباح اليوم، متأثرة بحروق من الدرجة الثالثة، التي نتجت عن حادثة سير مريعة بمنطقة “اشبيكة”. وبوفاة حسناء أكورام تكون حصيلة الحادث ارتفعت إلى 34 قتيلا.

وكانت الطفلة حسناء أكورام، البالغة من العمر 12 سنة، أصيبت بحروق خطيرة، في حادث احتراق الحافلة الذي أودى بحياة 33 شخصا من بينهم تلاميذ تتراوح أعمارهم بين 11 و12 سنة، ومؤطرين ورياضيين، أثناء عودتهم إلى مدينة العيون على إثر اصطدام الحافلة بشاحنة مخصصة لنقل البضائع، حسب ما أورده بلاغ وزارة الداخلية.

 

كلمات دلالية

فاجعة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Latifa منذ 7 سنوات

سوال وجيه اين الشاحنه, هل ابتلعتها النيران ?

يونس من تطوان منذ 7 سنوات

اعتقد و الله اعلم ان الحافلة تعرضت لعمل تخريبي او ضربت بصاروخ من جهة ما

على بساط الريح منذ 7 سنوات

أين هي الشاحنة المزعومة التي إصطدمت بالحافلة في الصور المنشورة "لفاجعة طانطان" ...؟؟؟ لا يبدو أثرا لها هل إبتلعتها الأرض أم ذوبتها النيران...