باموس مهندس ملحمة "كوالدخارا" في ذمة الله

17 أبريل 2015 - 11:36

غادر إلى دار البقاء، مساء أمس الخميس، إدريس باموس، الرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن عمر يناهز 73 سنة.

ويعتبر الراحل، مهندس الثورة الكروية التي عرفتها كرة القدم المغربية في الثمانينيات من القرن الماضي، حيث ساهم في الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني في عام 1986 عندما بلغ الدور الثاني من منافسات كأس العالم التي أقيمت في المكسيك.

وكان المنتخب الوطني قد حقق إنجازا تاريخيا بعدما فاز في مدينة كوالدخارا، على المنتخب البرتغالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، الشيء الذي مكنه من صدارة المجموعة التي كان بها والتي كانت تضم أيضا كلا من المنتخب البولندي والمنتخب الإنجليزي.

وجدير بالذكر، أن الراحل لعب لفريق الجيش الملكي، وحمل قميص المنتخب الوطني لأكثر من عقد من الزمن، وشارك رفقة “أسود الأطلس” في نهائيات كأس العالم لعام 1970 التي أقيمت في المكسيك.

 

كلمات دلالية

المنتخب الوطني
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.